١٠٠ مليار دولار أمريكي قيمة مشاريع توسيع المطارات في دول مجلس التعاون الخليجي

تتابع دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬مشاريع‭ ‬بمليارات‭ ‬الدولارات‭ ‬الأمريكية‭ ‬لتوسيع‭ ‬مطاراتها‭ ‬بهدف‭ ‬تلبية‭ ‬النمو‭ ‬السريع‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬المسافرين‭ ‬جواً،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتضاعف‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2035،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬توسيع‭ ‬أساطيل‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬سيما‭ ‬الوطنية‭ ‬منها‭.‬

ويشير‭ ‬أحدث‭ ‬تقرير‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مؤسسة‭ ‬ديلويت‭ ‬إلى‭ ‬ضخ‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬لتمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬توسعة‭ ‬وبناء‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الستة‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬المجلس‭.‬ وتنفذ‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬مشروع‭ ‬توسعة‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭ ‬بقيمة‭ ‬34‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬حيث‭ ‬يتضمن‭ ‬المشروع‭ ‬بناء‭ ‬5‭ ‬مدارج‭ ‬وتأمين‭ ‬طاقة‭ ‬استيعابية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬220‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬ ويتوقع‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬الذي‭ ‬تفوق‭ ‬على‭ ‬مطار‭ ‬هيثرو‭ ‬اللندني‭ ‬ليصبح‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬المسافرين‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭.‬

وأعلن‭ ‬المطار‭ ‬بهدف‭ ‬دعم‭ ‬هذا‭ ‬النمو‭ ‬تلزيم‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬توسيع‭ ‬مواقف‭ ‬الطائرات‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬ايرباص‭ ‬ايه‭ ‬380‭ ‬في‭ ‬الكونكورس‮ ‬C‮ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي،‭ ‬وذلك‭ ‬لتمكين‭ ‬المنشآة‭ ‬من‭ ‬استيعاب‭ ‬أسطول‭ ‬شركة‭ ‬طيران‭ ‬الإمارات‭ ‬المتنامي‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الطائرات‭ ‬النفاثة‭ ‬العملاقة‭. ‬ ويشكل‭ ‬مشروع‭ ‬الترقية‭ ‬هذا‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬فيه‭ ‬في‭ ‬الربع‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬إنجازه‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬2018،‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬بلاس‭ ‬الذي‭ ‬أطلقته‭ ‬مؤسسة‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬المشغلة‭ ‬للمطار،‭ ‬والتي‭ ‬تأمل‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬زيادة‭ ‬سعة‭ ‬المطار‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬118‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2023،‭ ‬وذلك‭ ‬دون‭ ‬بناء‭ ‬أي‭ ‬بنى‭ ‬تحتية‭ ‬رئيسية‭ ‬إضافية‭.‬ ولم‭ ‬تتأثر‭ ‬خطط‭ ‬التوسع‭ ‬بانخفاض‭ ‬أسعار‭ ‬النفط،‭ ‬وذلك‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬سياسة‭ ‬التنويع‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والتي‭ ‬حدت‭ ‬من‭ ‬اعتماد‭ ‬الاقتصاد‭ ‬على‭ ‬النفط‭.‬

ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬مطار‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الدولي‭ ‬إلى‭ ‬حاجز‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬وذلك‭ ‬بفضل‭ ‬مشروع‭ ‬مجمع‭ ‬المطار‭ ‬الرئيسي‭ ‬الجديد‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬قيمته‭ ‬6‭.‬8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭.‬ ويعتبر‭ ‬مبنى‭ ‬المسافرين‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬مساحته‭ ‬700‭,‬000‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬مشاريع‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬تنفيذها‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وسوف‭ ‬يمكن‭ ‬المطار‭ ‬من‭ ‬التعامل‭ ‬بشكل‭ ‬أولي‭ ‬مع‭ ‬27‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬ ويشكل‭ ‬مبنى‭ ‬المسافرين‭ ‬الجديد‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬خطط‭ ‬إمارة‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الأشمل‭ ‬لزيادة‭ ‬حركة‭ ‬السياح‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬مرامي‭ ‬استراتيجية‭ ‬رؤية‭ ‬2030‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لتنويع‭ ‬الاقتصاد‭.‬ بدوره،‭ ‬يخطط‭ ‬مطار‭ ‬الشارقة‭ ‬الدولي‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬25‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2025،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتوافق‭ ‬مع‭ ‬توسع‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭.‬ فيما‭ ‬تنفذ‭ ‬إمارة‭ ‬عجمان‭ ‬مشروع‭ ‬مطار‭ ‬عجمان‭ ‬الدولي‭ ‬الجديد‭ ‬بقيمة‭ ‬2‭.‬1‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬إماراتي‭ (‬571‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭)‬،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتعامل‭ ‬لدى‭ ‬إنجازه‭ ‬مع‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬

ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬دخل‭ ‬مطار‭ ‬الملك‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬الدولي‭ (‬جدة،‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭) ‬عملية‭ ‬تطوير‭ ‬ثلاثية‭ ‬المراحل‭ ‬بقيمة‭ ‬تربو‭ ‬عن‭ ‬1‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬30‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭. ‬ ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إنجاز‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬وهي‭ ‬تتضمن‭ ‬مجمعاً‭ ‬برجياً‭ ‬لمباني‭ ‬المسافرين،‭ ‬وبرج‭ ‬مراقبة،‭ ‬ومرافق،‭ ‬وطرق‭ ‬تفضي‭ ‬إلى‭ ‬المطار‭. ‬وسيتم‭ ‬إنجاز‭ ‬المرحلتين‭ ‬الثانية‭ ‬والثالثة‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2035،‭ ‬ما‭ ‬سيمكن‭ ‬المطار‭ ‬من‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬85‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭. ‬

الوزن‭ ‬هاجس‭ ‬يشغل‭ ‬بال شركات‭ ‬صناعة‭ ‬الطائرات

الوقود‭ ‬وتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الانبعاثات،‭ ‬شركات‭ ‬التصنيع‭ ‬في‭ ‬مهمة‭ ‬لتخفيض‭ ‬وزن‭ ‬الطائرات‭ ‬الثقيل‭. ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والمواد‭ ‬تعني‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬قليلا‭ ‬من‭ ‬المجالات‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬خارج‭ ‬الحدود‭ ‬المسموحة‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬الكفاءة‭.‬ قبل‭ ‬بضعة‭ ‬أعوام،‭ ‬شركة‭ ‬طيران‭ ‬ANA‭ ‬في‭ ‬اليابان‭ ‬طلبت‭ ‬من‭ ‬الركاب‭ ‬استخدام‭ ‬المرحاض‭ ‬قبل‭ ‬الصعود‭ ‬إلى‭ ‬رحلاتهم‭. ‬المنطق‭ ‬كان‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬استخدم‭ ‬كل‭ ‬راكب‭ ‬المرحاض‭ ‬مقدماً،‭ ‬فإن‭ ‬حِمل‭ ‬الطائرة‭ ‬سيكون‭ ‬أخف‭ ‬وزناً‭ ‬والمحركات‭ ‬ستحرق‭ ‬وقودا‭ ‬أقل‭.‬

التجربة‭ ‬لم‭ ‬تدم‭ ‬سوى‭ ‬شهر‭ ‬واحد،‭ ‬لكنها‭ ‬سلّطت‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬هاجس‭ ‬الوزن‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭. ‬الوزن‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬ثلاثة‭ ‬عوامل،‭ ‬بعد‭ ‬الديناميكا‭ ‬الهوائية‭ ‬وأداء‭ ‬المحرك،‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ ‬كفاءة‭ ‬الطائرة‭. ‬وقود‭ ‬أقل‭ ‬يعني‭ ‬انخفاض‭ ‬انبعاثات‭ ‬ثاني‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬التوفير‭ ‬في‭ ‬تكاليف‭ ‬التشغيل‭ ‬الكبيرة‭ ‬لشركات‭ ‬الطيران‭.‬ والعثور‭ ‬على‭ ‬طرق‭ ‬جديدة‭ ‬لتقليص‭ ‬حجم‭ ‬الأسطول‭ ‬العالمي‭ ‬يشغل‭ ‬بال‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يستعد‭ ‬فيه‭ ‬للجيل‭ ‬التالي‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬التحليق‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬2030‭.‬

في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭ (‬أكتوبر‭)‬،‭ ‬وافقت‭ ‬الحكومات‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬خاص‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران‭ ‬الذي‭ ‬يُمثّل‭ ‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬انبعاثات‭ ‬ثاني‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون‭. ‬مع‭ ‬توقّع‭ ‬‮«‬أياتا‮»‬‭ ‬ارتفاع‭ ‬عدد‭ ‬المسافرين‭ ‬جواً‭ ‬من‭ ‬3.6‭ ‬مليار‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬إلى‭ ‬16‭ ‬مليارا‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬يتم‭ ‬فحص‭ ‬كل‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬الطيران‭ ‬لتخفيض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬المتزايدة‭.‬

يقول‭ ‬ريك‭ ‬باركر،‭ ‬المدير‭ ‬السابق‭ ‬للأبحاث‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬في‭ ‬رولز‭ ‬رويس،‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬الآن‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬مبادرة‭ ‬سماء‭ ‬نظيفة‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭: ‬‮«‬إذا‭ ‬أزلنا‭ ‬ألف‭ ‬رطل‭(‬454‭ ‬كيلو‭ ‬جرام‭) ‬من‭ ‬وزن‭ ‬المحرك‭ ‬هذا‭ ‬يساوي‭ ‬1‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬الوقود‭. ‬إنه‭ ‬توفير‭ ‬مالي‭ ‬كبير،‭ ‬لكنه‭ ‬أيضاً‭ ‬جيد‭ ‬للبيئة؛‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬يُمكننا‭ ‬فعله‭ ‬لخفض‭ ‬الوزن‭ ‬هو‭ ‬أمر‭ ‬جيد”‭.‬

الاستخدام‭ ‬المُكثّف‭ ‬لمواد‭ ‬جديدة‭ - ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البوليمر‭ ‬المُقوى‭ ‬بألياف‭ ‬الكربون‭ - ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬وفورات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬الوزن‭. ‬تم‭ ‬إدخال‭ ‬المواد‭ ‬المركبة‭ ‬عام‭ ‬1985‭ ‬على‭ ‬زعنفة‭ ‬ذيل‭ ‬الطائرات،‭ ‬مثل‭ ‬أيربص‭ ‬A310‭ ‬ذات‭ ‬الهيكل‭ ‬العريض‭. ‬اليوم،‭ ‬بوينج‭ ‬وإيربص‭ ‬بدأتا‭ ‬شيئا‭ ‬مختلفا‭ ‬مع‭ ‬نماذج‭ ‬الهياكل‭ ‬العريضة‭ ‬الأحدث‭ ‬الخاصة‭ ‬بهما،‭ ‬787‭ ‬وA350‭. ‬تقريباً‭ ‬نصف‭ ‬هذه‭ ‬الطائرات‭ ‬مصنوعة‭ ‬من‭ ‬البلاستيك‭ ‬المقوى‭ ‬بألياف‭ ‬الكربون‭ ‬ومواد‭ ‬مُركبة‭ ‬أخرى‭. ‬

بوينج‭ ‬تتباهى‭ ‬بأن‭ ‬طائرتها‭ ‬787‭ - ‬أصغر‭ ‬نماذجها‭ ‬يزن‭ ‬161‭ ‬طنا‭ - ‬تُقدّم‭ ‬توفيرا‭ ‬في‭ ‬الوزن‭ ‬بنسبة‭ ‬20‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مقارنة‭ ‬بما‭ ‬يُعادلها‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الألمنيوم‭. ‬شركات‭ ‬صناعة‭ ‬المحركات‭ ‬أيضاً،‭ ‬تجد‭ ‬طرقا‭ ‬لتخفيف‭ ‬محركاتها‭ ‬–‭ ‬التي‭ ‬تزن‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬6350‭ ‬كيلو‭ ‬جرام‭ ‬لكل‭ ‬محرك‭ ‬في‭ ‬الطائرات‭ ‬الكبيرة‭. ‬يُمكن‭ ‬تخفيض‭ ‬ما‭ ‬يُقارب‭ ‬340‭ ‬كيلو‭ ‬جرام‭ ‬من‭ ‬محركات‭ ‬الهياكل‭ ‬العريضة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬مواد‭ ‬مركبة‭ ‬لشفرات‭ ‬المروحة‭ ‬وغلاف‭ ‬المروحة،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬لشركة‭ ‬رولز‭ ‬رويس‭. ‬ تيتانيوم‭ ‬ألوميند،‭ ‬مادة‭ ‬أحدث‭ ‬بكثير‭ ‬تحلّ‭ ‬محل‭ ‬سبائك‭ ‬النيكل‭ ‬الأثقل،‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التخفيضات‭ ‬في‭ ‬الأجزاء‭ ‬الأكثر‭ ‬سخونة‭ ‬في‭ ‬المحرك‭. ‬يقول‭ ‬باركر،‭ ‬إنها‭ ‬دائرة‭ ‬حميدة‭. ‬‮«‬إذا‭ ‬وضعنا‭ ‬شفرة‭ ‬بثُلث‭ ‬الوزن‭ ‬فبإمكاننا‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ديسك‭ ‬توربينات‭ ‬بوزن‭ ‬أخف‭ ‬أيضاً‭. ‬وعندها‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الغلاف‭ ‬أخف‭ ‬وأقل‭ ‬سماكة‭. ‬المزايا‭ ‬الإيجابية‭ ‬تستمر”‭.‬

ويقول‭ ‬روبرت‭ ‬لافونتان،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬أعلى‭ ‬للهندسة‭ ‬في‭ ‬إيربص‭: ‬‮«‬إذا‭ ‬كان‭ ‬بإمكاننا‭ ‬تخفيض‭ ‬الحِمل،‭ ‬يمكننا‭ ‬أيضا‭ ‬تخفيض‭ ‬عوامل‭ ‬تقوية‭ ‬الهيكل”‭.‬

مع‭ ‬ذلك،‭ ‬الطائرات‭ ‬اليوم‭ ‬ليست‭ ‬بالضرورة‭ ‬أخف‭ ‬وزناً‭. ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأرطال‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬إزالتها‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬الأخيرة‭ ‬فتحت‭ ‬ببساطة‭ ‬المجال‭ ‬لمزايا‭ ‬جديدة‭ ‬أو‭ ‬ركاب‭ ‬أكثر‭. ‬يقول‭ ‬لاري‭ ‬شنايدر،‭ ‬كبير‭ ‬مهندسي‭ ‬البرامج‭ ‬في‭ ‬الطائرة‭ ‬777،‭ ‬إن‭ ‬بوينج‭ ‬أدخلت‭ ‬نوافذ‭ ‬أكبر‭ ‬على‭ ‬طائراتها‭ ‬787،‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬‮«‬باهظ‮»‬‭ ‬في‭ ‬الوزن‭ ‬بدون‭ ‬التوفير‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬أخرى‭.‬ المنظمون‭ ‬أيضاً‭ ‬يرفعون‭ ‬معايير‭ ‬السلامة‭. ‬شرط‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مقاعد‭ ‬أكثر‭ ‬أماناً‭ ‬قبل‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬أضاف‭ ‬نحو‭ ‬خمسة‭ ‬أطنان‭ (‬خمسة‭ ‬آلاف‭ ‬كيلو‭ ‬جرام‭) ‬إلى‭ ‬متوسط‭ ‬وزن‭ ‬الطائرة،‭ ‬مثلا‭.‬ “ريكارو‮»‬،‭ ‬شركة‭ ‬تزويد‭ ‬المقاعد‭ ‬التي‭ ‬يوجد‭ ‬مقرها‭ ‬في‭ ‬ألمانيا،‭ ‬تقول‭ ‬إنها‭ ‬أزالت‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الوزن‭ ‬وأكثر‭ ‬مع‭ ‬الإطارات‭ ‬المُركبة‭ ‬الرفيعة‭. ‬المقاعد‭ ‬قبل‭ ‬الاستلقاء‭ ‬تخلّصت‭ ‬من‭ ‬الحاجة‭ ‬لمكونات‭ ‬ميكانيكية‭ ‬ثقيلة‭ ‬تسمح‭ ‬بالحركة‭.‬ استهلاك‭ ‬الطاقة‭ ‬يرتفع‭ ‬أيضاً،‭ ‬ما‭ ‬يوجد‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬أسلاك‭ ‬أثقل‭ ‬ومزيد‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الحرارة‭.‬

طائرة‭ ‬الركاب‭ ‬التجارية‭ ‬الكبيرة‭ ‬العادية‭ ‬تملك‭ ‬إلكترونيات‭ ‬أكثر‭ ‬بنسبة‭ ‬40‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬قبل‭ ‬بضعة‭ ‬أعوام،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬لشركة‭ ‬تي‭ ‬إي‭ ‬كونيكتيفيتي‭. ‬ويُمكن‭ ‬تخفيض‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬60‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬وزن‭ ‬الأسلاك‭ - ‬التي‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬5700‭ ‬كيلو‭ ‬جرام‭ ‬على‭ ‬طائرة‭ ‬عملاقة‭ - ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التحوّل‭ ‬من‭ ‬النحاس‭ ‬إلى‭ ‬الألمنيوم‭.‬ هناك‭ ‬أساليب‭ ‬تصنيع‭ ‬جديدة‭ ‬مثل‭ ‬الطباعة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬توفر‭ ‬وسائل‭ ‬جذرية‭ ‬لتصميم‭ ‬الطائرات‭ ‬والمكونات‭. ‬يقول‭ ‬بوب‭ ‬سميث،‭ ‬كبير‭ ‬الإداريين‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬هانيويل‭ ‬إيروسبيس‭: ‬‮«‬من‭ ‬خلال‭ ‬الطباعة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬بإمكاننا‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬جعل‭ ‬القوة‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إليها‭ (...) ‬وإزالة‭ ‬جميع‭ ‬الوزن‭ ‬الآخر”‭.‬ الطائرات‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بالكهرباء،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬تركيز‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬تمويل‭ ‬التطوير،‭ ‬لديها‭ ‬القدرة‭ ‬أيضاً‭ ‬لتكون‭ ‬أخف‭ ‬وزناً‭ ‬وأكثر‭ ‬كفاءة‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬الوقود‭. ‬ روس‭ ‬دان،‭ ‬كبير‭ ‬نواب‭ ‬المدير‭ ‬في‭ ‬‮«‬جي‭ ‬كيه‭ ‬إن‮»‬،‭ ‬شركة‭ ‬تزويد‭ ‬الطائرات‭ ‬البريطانية،‭ ‬يقول‭ ‬إن‭ ‬المزيج‭ ‬من‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والمواد‭ ‬الجديدة‭ ‬سيُحدث‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬الطائرات‭ ‬والطريقة‭ ‬التي‭ ‬يُسافر‭ ‬بها‭ ‬الركاب‭. ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬المسافرون‭ ‬جواً‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬16‭ ‬مليارا‭ ‬قد‭ ‬يتمتعون‭ ‬بتجربة‭ ‬مختلفة‭ ‬جذرياً‭ - ‬مع‭ ‬استثناء‭ ‬واحد‭: ‬المراحيض‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬مصنوعة‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬أخف‭ ‬وزناً،‭ ‬لكنها‭ ‬ستكون‭ ‬شركة‭ ‬طيران‭ ‬شجاعة‭ ‬التي‭ ‬تُقرر‭ ‬التخلص‭ ‬منها‭ ‬تماماً‭. ‬

الاستثمارات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬للمزيد‭ ‬من‭ ‬الأمن في المطارات

يصنف الاستثمار‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬معالجة‭ ‬شؤون‭ ‬المسافرين‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬لجهة‭ ‬الأولوية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمطارات‭ ‬التي‭ ‬تولي‭ ‬أولوية‭ ‬أكبر‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمسافرين‭ ‬وفي‭ ‬أمن‭ ‬المطارات‭. ‬

تولي‭ ‬المطارات‭ ‬أولوية‭ ‬أكبر‭ ‬للاستثمارات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمسافرين‭ ‬وأمن‭ ‬المطارات،‭ ‬حيث‭ ‬تعتبر‭ ‬50‭ % ‬من‭ ‬المطارات‭ ‬أنها‭ ‬أولوية‭ ‬قصوى،‭ ‬ما‭ ‬يشكل‭ ‬ارتفاعاً‭ ‬عن‭ ‬نسبة‭ ‬37‭ % ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2015،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬لاستطلاع‭ ‬توجهات‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬المطارات‭ ‬2016،‭ ‬الذي‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬الرعاية‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬سيتا‭ ‬ومجلس‭ ‬المطارات‭ ‬العالمي،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬ايرلاين‭ ‬بيزنس‭. ‬ وقد‭ ‬تحول‭ ‬الاستثمار‭ ‬لدى‭ ‬معظم‭ ‬المطارات‭ ‬للتركيز‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬التوترات‭ ‬الإقليمية‭ ‬المتزايدة،‭ ‬والتي‭ ‬استهدف‭ ‬بعضها‭ ‬السفر‭ ‬الجوي‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭. ‬وفي‭ ‬حين‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬الاستثمار‭ ‬على‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬معالجة‭ ‬شؤون‭ ‬المسافرين‭ ‬يحتل‭ ‬الأولوية‭ ‬الأولى‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمطارات،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬انخفض‭ ‬من‭ ‬73‭ % ‬في‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬إلى‭ ‬59‭ % ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬مع‭ ‬صعود‭ ‬أولوية‭ ‬الأمن‭. ‬

ويظهر‭ ‬الاستطلاع‭ ‬أن‭ ‬الخدمة‭ ‬الذاتية‭ ‬وخدمات‭ ‬الهواتف‭ ‬النقالة‭ ‬تهيمن‭ ‬على‭ ‬المشهد‭ ‬في‭ ‬المطارات،‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬بحثاً‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬سيتا‭ ‬أشار‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬غالبية‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬توفر‭ ‬خدمات‭ ‬التسجيل‭ ‬الذاتي‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬والأمتعة،‭ ‬ومن‭ ‬شأن‭ ‬الخدمة‭ ‬الذاتية‭ ‬أن‭ ‬تتابع‭ ‬هيمنتها‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬مع‭ ‬تخطيط‭ ‬ثلثي‭ ‬المطارات‭ ‬لاستثمارات‭ ‬رئيسية‭ ‬في‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بهذا‭ ‬المجال‭.‬ ويبدو‭ ‬النفوذ‭ ‬المتنامي‭ ‬لخدمات‭ ‬الهواتف‭ ‬الخلوبة‭ ‬جلياً‭ ‬في‭ ‬قيام‭ ‬كل‭ ‬مطارات‭ ‬العالم‭ ‬تقريباً‭ (‬90‭ %) ‬بتنفيذ‭ ‬برنامج‭ ‬رئيسي‭ ‬أو‭ ‬مشروع‭ ‬تجريبي‭ ‬مرتبط‭ ‬بخدمات‭ ‬الهواتف‭ ‬النقالة،‭ ‬وقيام‭ ‬74‭ % ‬منها‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الخمسة‭ ‬القادمة‭ ‬بتجريب‭ ‬أو‭ ‬اختبار‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬إدراك‭ ‬حسب‭ ‬السياق‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬مرتكزة‭ ‬على‭ ‬المكان‭.‬ وقال‭ ‬ماتيس‭ ‬سيرفونتين،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬سيتا‭ ‬لشؤون‭ ‬حلول‭ ‬المطارات‭: ‬‮«‬تعكس‭ ‬التوجهات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬في‭ ‬المطارات‭ ‬حال‭ ‬العالم‭ ‬المتغيّر،‭ ‬فالاستثمارات‭ ‬الرامية‭ ‬لدعم‭ ‬المسافرين‭ ‬وأمن‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬تصاعد،‭ ‬فيما‭ ‬يتم‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬معاً‭ ‬تلبية‭ ‬المتطلبات‭ ‬المتزايدة‭ ‬للمسافرين‭ ‬المتصلين‭ ‬لجهة‭ ‬الخدمة‭ ‬الذاتية‭ ‬وخدمات‭ ‬الهواتف‭ ‬النقالة‭.‬

‮«‬ونشهد‭ ‬تحولاً‭ ‬تسعى‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬المطارات‭ ‬وراء‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬لتوليد‭ ‬إيرادات‭ ‬غير‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالطيران،‭ ‬حيث‭ ‬تأمل‭ ‬84‭ % ‬أن‭ ‬تتمكن‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2019‭ ‬من‭ ‬جني‭ ‬الأموال‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تمكين‭ ‬شراء‭ ‬خدمات‭ ‬المطارات‭ ‬عبر‭ ‬الهواتف‭ ‬النقالة‭. ‬وهنالك‭ ‬أيضاً‭ ‬توجه‭ ‬واضح‭ ‬لتوفير‭ ‬خدمات‭ ‬الواي‭-‬فاي‭ ‬الهجينة‭ ‬للعموم،‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬الملائمة‭ ‬التي‭ ‬توفرها‭ ‬شبكات‭ ‬الواي‭-‬فاي‭ ‬المجانية‭ ‬المحدودة‭ ‬وبين‭ ‬المنتجات‭ ‬التجارية‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاثة‭ ‬القادمة‭ ‬أن‭ ‬تنخفض‭ ‬نسبة‭ ‬المطارات‭ ‬التي‭ ‬تخطط‭ ‬لتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬واي‭-‬فاي‭ ‬مجانية‭ ‬مفتوحة،‭ ‬من‭ ‬74‭ % ‬إلى‭ ‬54‭ %‬،‭ ‬وهو‭ ‬التغيير‭ ‬الذي‭ ‬يستمد‭ ‬دفعه‭ ‬من‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط‭.‬‮»‬ وسيظهر‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬مطارات‭ ‬العالم‭ ‬استخدام‭ ‬الأكشاك‭ ‬لتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬تتجاوز‭ ‬تسجيل‭ ‬الوصول‭ ‬وتسليم‭ ‬الحقائب،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬توليد‭ ‬الإيرادات‭. ‬ويوجد‭ ‬اليوم‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬المطارات‭ ‬التي‭ ‬لديها‭ ‬أكشاك‭ ‬تسمح‭ ‬للمسافرين‭ ‬بتحميل‭ ‬المحتوى‭ ‬الرقمي،‭ ‬ومن‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬تحميل‭ ‬أحدث‭ ‬الأفلام،‭ ‬قبيل‭ ‬الصعود‭ ‬إلى‭ ‬الطائرة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬30‭ % ‬منها‭ ‬تخطط‭ ‬للقيام‭ ‬بذلك‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2019،‭ ‬حيث‭ ‬تتوقع‭ ‬42‭ % ‬من‭ ‬المطارات‭ ‬بحلول‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لديها‭ ‬أكشاك‭ ‬تمكّن‭ ‬القيام‭ ‬بمعاملات‭ ‬البيع‭.‬ وينظر‭ ‬بحث‭ ‬سيتا‭ ‬نظرة‭ ‬أبعد‭ ‬إلى‭ ‬الأمام‭ ‬إلى‭ ‬مجالات‭ ‬استكشاف‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬في‭ ‬المطارات،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الأجهزة‭ ‬القابلة‭ ‬للارتداء،‭ ‬والبيومتريات،‭ ‬والروبوتات،‭ ‬وخدمات‭ ‬الإدراك‭ ‬حسب‭ ‬السياق،‭ ‬وإلى‭ ‬الكيفية‭ ‬التي‭ ‬تخطط‭ ‬المطارات‭ ‬وفقاً‭ ‬لها‭ ‬لاستخدام‭ ‬هذه‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬المبتكرة‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬السنوات‭ ‬الخمسة‭ ‬إلى‭ ‬العشرة‭ ‬القادمة‭. ‬

ومن‭ ‬غير‭ ‬المثير‭ ‬للدهشة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التركيز‭ ‬المتزايد‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬اهتمام‭ ‬كبير‭ ‬بالتكنولوجيا‭ ‬البيومترية‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬المعالجة‭ ‬السريعة‭ ‬والأمنة‭ ‬لشؤون‭ ‬المسافرين،‭ ‬حيث‭ ‬سيقوم‭ ‬ثلث‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الخمسة‭ ‬القادمة‭ ‬بالاستثمار‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬رمز‭ ‬التحقق‭ ‬البيومتري‭ ‬الفريد،‭ ‬فيما‭ ‬سترتفع‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬إلى‭ ‬52‭ % ‬في‭ ‬غضون‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمن‭.‬ جاءت‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬من‭ ‬النسخة‭ ‬الثالثة‭ ‬عشرة‭ ‬لاستطلاع‭ ‬سيتا‭ ‬السنوي‭ ‬لتوجهات‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭ ‬لدى‭ ‬المطارات،‭ ‬وهي‭ ‬تعكس‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬225‭ ‬مطاراً‭ ‬تدير‭ ‬معاً‭ ‬36‭ % ‬من‭ ‬الحركة‭ ‬العالمية‭ ‬أو‭ ‬2‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬مسافر‭. ‬وجاء‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬50‭ % ‬من‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬الاستطلاع‭ ‬من‭ ‬مطارات‭ ‬تصننف‭ ‬ضمن‭ ‬أفضل‭ ‬100‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الإيرادات‭. ‬

دبي تفتتح أكبر مبنى لطيران كبار الشخصيات في العالم

سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬الرئيس‭ ‬الأعلى‭ ‬لمجموعة‭ ‬‮«‬طيران‭ ‬الإمارات‮»‬،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬الدكتور‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬مستشار‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رسمياً،‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص،‭ ‬الأكبر‭ ‬عالمياً،‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الطيران‭ ‬بـ«دبي‭ ‬الجنوب‮»‬،‭ ‬وتفقدوا‭ ‬المبنى‭ ‬وصالات‭ ‬المسافرين‭ ‬الخاصة،‭ ‬والسوق‭ ‬الحرة،‭ ‬ومركز‭ ‬الجمارك،‭ ‬والشرطة،‭ ‬والهجرة،‭ ‬والجوازات‭ ‬في‭ ‬المبنى‭.‬

تصميم‭ ‬داخلي‭ ‬فاخر يعتبر‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬تحفة‭ ‬معمارية‭ ‬صممت‭ ‬وفقاً‭ ‬لأحدث‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية‭ ‬بتميزه‭ ‬بتصميم‭ ‬داخلي‭ ‬فاخر‭ ‬لتحقيق‭ ‬أقصى‭ ‬قدر‭ ‬من‭ ‬الخصوصية‭ ‬والسكينة‭.‬ ويرسي‭ ‬المبنى‭ ‬معايير‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬فخامة‭ ‬التصميم‭ ‬والأجواء‭ ‬الراقية‭ ‬وإحداث‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬مفهوم‭ ‬تجربة‭ ‬المسافر‭ ‬والوصول‭ ‬بها‭ ‬إلى‭ ‬أعلى‭ ‬مستوياتها‭.‬واعتبر‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬عقب‭ ‬افتتاح‭ ‬المنشأة،‭ ‬أن‭ ‬الافتتاح‭ ‬الرسمي‭ ‬لمبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬بمنطقة‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬‮«‬دبي‭ ‬الجنوب‮»‬،‭ ‬خطوة‭ ‬مهمة‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬دبي‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬مركز‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬كما‭ ‬يأتي‭ ‬أيضاً‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬الدور‭ ‬الحيوي‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬منطقة‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬‮«‬دبي‭ ‬الجنوب‮»‬،‭ ‬باعتبارها‭ ‬منصة‭ ‬متكاملة‭ ‬ومجهزة‭ ‬بأحدث‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬والمنشآت‭ ‬عالمية‭ ‬المستوى،‭ ‬مؤكداً‭ ‬سموه‭ ‬أن‭ ‬المنشأة‭ ‬ستعمل‭ ‬على‭ ‬إرساء‭ ‬معايير‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬الفخامة‭ ‬والخدمات‭ ‬المتميزة‭ ‬للمسافرين‭ ‬عالمياً‭.‬

وأضاف‭ ‬سموه‭: ‬‮«‬أضحى‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬مستويات‭ ‬الفخامة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص،‭ ‬وتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬استثنائية‭ ‬لكبار‭ ‬الشخصيات،‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تثري‭ ‬تجربة‭ ‬السفر‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬دبي‮»‬،‭ ‬مشدداً‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تمتلك‭ ‬سمعة‭ ‬كبيرة‭ ‬ومشهود‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬خدمات‭ ‬الطيران‭ ‬الفخم‭ ‬والراقي‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭.‬

وقال‭ ‬سموه‭ ‬إن‭ ‬الافتتاح‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬استثنائي‭ ‬لـ«دبي‭ ‬الجنوب‮»‬،‭ ‬شهدت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬تحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإنجازات،‭ ‬ليكون‭ ‬افتتاح‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬بمثابة‭ ‬دُرَّة‭ ‬التاج‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬عام‭ ‬حافل‭ ‬بالمشروعات‭ ‬الضخمة،‭ ‬ومحطة‭ ‬بارزة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬‮«‬دبي‭ ‬الجنوب‮»‬‭ ‬ويعطي‭ ‬دفعة‭ ‬للمدينة‭ ‬الناشئة‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬المقبلة،‭ ‬لتكون‭ ‬أكثر‭ ‬عزماً‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬التميز‭ ‬والتفرد‭ ‬الذي‭ ‬حققته‭.‬

رحلات‭ ‬خاصة إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمؤسسة‭ ‬مدينة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬و«دبي‭ ‬الجنوب‮»‬،‭ ‬خليفة‭ ‬الزفين،‭ ‬إنه‭ ‬‮«‬تم‭ ‬استثمار‭ ‬نحو‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬درهم‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ (‬دبي‭ ‬الجنوب‭)‬،‭ ‬شملت‭ ‬مرافق‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬وتشييد‭ ‬المبنى،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مواقف‭ ‬الطائرات‮»‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬رحلات‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬من‭ ‬وإلى‭ ‬دبي،‭ ‬تتم‭ ‬حالياً‭ ‬عبر‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬الأكبر‭ ‬عالمياً‭.‬ وذكر‭ ‬الزفين‭ ‬للصحافيين‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬الافتتاح،‭ ‬أن‭ ‬أربع‭ ‬شركات‭ ‬للطيران‭ ‬الخاص‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬المبنى‭ ‬الجديد‭ ‬مقراً‭ ‬لعملياتها،‭ ‬متوقعاً‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬المبني‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬14‭ ‬ألف‭ ‬رحلة‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2017‭.‬ وأكد‭ ‬أن‭ ‬افتتاح‭ ‬المبنى‭ ‬الجديد‭ ‬يعزز‭ ‬نمو‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬كاشفاً‭ ‬عن‭ ‬محادثات‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الحالية‭ ‬مع‭ ‬مشغلين‭ ‬آخرين‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تسير‭ ‬فيه‭ ‬عمليات‭ ‬التوسعة‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭ ‬وفق‭ ‬الجدول‭ ‬المحدد‭.‬

بوابة‭ ‬جديدة يقع‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬دقائق‭ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي،‭ ‬ويمتد‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬5600‭ ‬متر‭ ‬مربع،‭ ‬ليكون‭ ‬بذلك‭ ‬أكبر‭ ‬مبنى‭ ‬طيران‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬وبوابة‭ ‬دبي‭ ‬الجديدة‭ ‬للمسافرين‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬الشخصيات‭. ‬وشهد‭ ‬المبنى‭ ‬1000‭ ‬رحلة‭ ‬جوية‭ ‬منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬أول‭ ‬طائرة‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2016‭. ‬وتشتمل‭ ‬المميزات‭ ‬الرئيسة‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬على‭ ‬مرافق‭ ‬مخصصة‭ ‬للجمارك‭ ‬والهجرة‭ ‬والشرطة،‭ ‬وصالات‭ ‬منفصلة‭ ‬لكبار‭ ‬الشخصيات‭ ‬لضمان‭ ‬الخصوصية‭ ‬الكاملة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الوصول‭ ‬المباشر‭ ‬والسريع‭ ‬عبر‭ ‬مسافة‭ ‬قصيرة‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬المطار‭. ‬كما‭ ‬يتضمن‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬المشغلين‭ ‬الأرضيين‭ ‬الذين‭ ‬سيوفرون‭ ‬صالات‭ ‬راقية‭ ‬خاصة‭ ‬لتقديم‭ ‬خدماتهم‭ ‬المتخصصة‭ ‬لكبار‭ ‬الشخصيات‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬مثل‭ ‬شركات‭: ‬‮«‬جيتكس‮»‬،‭ ‬و«فالكون‮»‬،‭ ‬و«جت‭ ‬أفييشن‮»‬‭.‬

ويضم‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص‭ ‬‮«‬سوق‭ ‬دبي‭ ‬الحرة‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬متجر‭ ‬مصمم‭ ‬خصيصاً‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬كبار‭ ‬الشخصيات‭ ‬الذين‭ ‬يسافرون‭ ‬عبر‭ ‬مبنى‭ ‬الطيران‭ ‬الخاص،‭ ‬ويتميز‭ ‬بتصميم‭ ‬داخلي‭ ‬فخم‭ ‬وتشكيلة‭ ‬منتجات‭ ‬فاخرة‭ ‬لتوفير‭ ‬تجربة‭ ‬تسوق‭ ‬استثنائية‭. ‬ويقدم‭ ‬المبنى‭ ‬لزواره‭ ‬تجربة‭ ‬تسوّق‭ ‬فريدة‭ ‬تشمل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬الحصرية‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬سيارات،‭ ‬وساعات،‭ ‬ودراجات،‭ ‬كإضافة‭ ‬لتجربة‭ ‬مميزة‭. ‬

5‭ ‬ملايين‭ ‬شخص‭ ‬مسجلون‭ ‬في‭ ‬‮ «‬البوابات‭ ‬الذكية‮»‬‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة

كشف الرائد‭ ‬محمد‭ ‬الزعابي‭ ‬مدير‭ ‬مشروع‭ ‬المنافذ‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬أن‭ ‬إجمالي‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬تسجليهم‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬البوابات‭ ‬الذكية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة،‭ ‬منذ‭ ‬تدشين‭ ‬النظام‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬بلغ‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬شخص‭. ‬

وقال‭ ‬الزعابي‭: ‬إن‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬استخدموا‭ ‬السفر‭ ‬الذكي‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬أبوظبي‭ ‬الدولي‭ ‬منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2016‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭.‬ وأكد‭ ‬الزعابي‭ ‬أن‭ ‬النظام‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تبسيط‭ ‬وسرعة‭ ‬وسهولة‭ ‬إنهاء‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬منافذ‭ ‬الدولة‭ ‬كونها‭ ‬إحدى‭ ‬الخدمات‭ ‬الذكية‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬وتهدف‭ ‬للتسهيل‭ ‬على‭ ‬المسافرين،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقليص‭ ‬الوقت‭ ‬المستغرق‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬إنهاء‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬مطارات‭ ‬الدولة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬دور‭ ‬الحكومة‭ ‬الذكية‭.‬

واعتبر‭ ‬مشروع‭ ‬البوابات‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬مشروعاً‭ ‬حيوياً،‭ ‬لتسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عشرات‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬يستخدمون‭ ‬المطارات،‭ ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬هناك‭ ‬طاقة‭ ‬بشرية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تتحمل‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬الهائل‭ ‬من‭ ‬المسافرين،‭ ‬دون‭ ‬استخدام‭ ‬وتسخير‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تنفيذه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تفعيل‭ ‬استخدام‭ ‬البوابات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لتسهيل‭ ‬تنقل‭ ‬المسافرين‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭.‬ وأضاف‭ ‬الزعابي‭ ‬يستطيع‭ ‬جميع‭ ‬المسافرين‭ ‬بكل‭ ‬فئاتهم‭ ‬من‭ ‬مواطن،‭ ‬مواطن‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬مقيم،‭ ‬حامل‭ ‬تأشيرة،‭ ‬زائر،‭ ‬استخدام‭ ‬منظومة‭ ‬السفر‭ ‬الذكي‭ ‬عبر‭ ‬مطارات‭ ‬الدولة،‭ ‬حيث‭ ‬تتيح‭ ‬المنظومة‭ ‬للمسافرين‭ ‬السفر‭ ‬بكل‭ ‬سهوله‭ ‬ويسر،‭ ‬وباستخدام‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬بوابات‭ ‬ذكيه،‭ ‬تعمل‭ ‬بتقنية‭ ‬بصمة‭ ‬العين‭ ‬والوجه‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬المسافر،‭ ‬وإنهاء‭ ‬اجراءات‭ ‬السفر‭ ‬بكل‭ ‬سهولة‭ ‬ويسر‭ ‬في‭ ‬ثوان‭ ‬معدودة‭. ‬وأوضح‭ ‬أنه‭ ‬يتم‭ ‬تسجيل‭ ‬المسافرين‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬بشكل‭ ‬تلقائي‭ ‬عند‭ ‬قدومهم‭ ‬للدولة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬الدخول‭ ‬عبر‭ ‬الكاونتر‭ ‬أو‭ ‬عند‭ ‬المغادرة‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬أثناء‭ ‬عملية‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بطاقة‭ ‬الصعود‭ ‬للطائرة،‭ ‬حيث‭ ‬تستغرق‭ ‬عملية‭ ‬التسجيل‭ ‬10‭ ‬ثوان‭ ‬فقط‭ ‬وتكون‭ ‬لمرة‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭.‬

ويتيح‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬السفر‭ ‬الذكي‮»‬‭ ‬للمسافرين‭ ‬تجربة‭ ‬‮«‬سفر‭ ‬ذاتية‮»‬،‭ ‬تمكنهم‭ ‬من‭ ‬إنهاء‭ ‬مراحل‭ ‬إجراءاتهم‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة،‭ ‬منذ‭ ‬لحظة‭ ‬الوصول‭ ‬وحتى‭ ‬مرحلة‭ ‬الصعود‭ ‬إلى‭ ‬الطائرة‭. ‬وأوضح‭ ‬الرائد‭ ‬محمد‭ ‬الزعابي‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬المنافذ‭ ‬الذكية‭ ‬يتيح‭ ‬للمواطنين‭ ‬استخدام‭ ‬بطاقة‭ ‬الهوية‭ ‬في‭ ‬البوابات‭ ‬الذكية‭. ‬

وأضاف‭: ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معروف‭ ‬فإن‭ ‬التنقل‭ ‬بواسطة‭ ‬بطاقة‭ ‬الهوية‭ ‬يقتصر‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الإماراتيين‭ ‬عند‭ ‬توجههم‭ ‬للسفر‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬غير‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬فيتعين‭ ‬على‭ ‬مواطني‭ ‬الدولة‭ ‬استخدام‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭. ‬

أياتا وأونكتاد يوقعان اتفاقية دعم اعتماد معايير مراسلات عمليات الشحن

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) عن توقيع اتفاقية مع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) عن اعتماد تكامل أنظمة مراسلات عمليات الشحن «كارجو - إكس إم أل» من «أياتا» مع نظام «اسيكودا» العالمي والذي يعد النظام المعتمد من قبل مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية على مستوى الإجراءات الجمركية لـ90 دولة حول العالم.

ويقوم نظام تكامل عمليات الشحن «كارجو - إكس إم أل» مع نظام «اسيكودا» العالمي بتوحيد الاتصالات القائمة بين شركات الطيران وسلطة الجمارك التي تقوم باستخدام البرنامج، ويقوم معيار البيانات الجديد بتقليل ازدواجية المراسلات وتبسيط عمليات الاتصالات عبر النمو الذي تشهده سلسلة التوريد التجاري، وتحديث العمليات الجمركية وتعزيز المشاركة في التجارة العالمية عن طريق التقديم المسبق والإلكتروني للبيانات لجميع شحنات النقل الجوي.

كما يساهم النظام بتسهيل عمليات شركات الطيران ووكلاء وشركات الشحن، وذلك لضمان تقديم المعلومات للسلطات الجمركية بشكل صحيح من الناحية الفنية بالتماشي مع معايير الهيئات الصناعية مثل المنظمة العالمية للجمارك والهيئات التنظيمية، بالإضافة إلى تسهيل عمليات تقييم المخاطر بما يخص عمليات الشحن الجوي.

وقال غلين هيوس، المدير العالمي الشحن الجوي في أياتا: «تعد الشراكة التي تجمع (أياتا) و(أونكتاد) خطوة متميزة نحو الارتقاء بالقطاع والوصول إلى مستويات تتحدث فيها جميع الأطراف في 90 دولة حول العالم لغة رقمية واحدة، وخاصة أن خطوة واحدة تفصل القطاع نحو تحقيق اعتماد عالمي لنظام المراسلة القياسي في مجال الشحن الجوي». وأشارت شاميكا إن.

سيريماني، مديرة قسم التقنيات والشحن والإمداد لدى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) إلى أنه إذا ما نظرنا إلى التعقيدات التي تشهدها التدفقات التجارية وزيادة الطلب على التقييم المسبق للمخاطر والكفاءة التشغيلية فإننا نجد أن التبادل الإلكتروني للمراسلات والبيانات هو جزء أساسي لا يتجزأ من برامج التحديث الجمركي.

وأضافت: يسعدنا تقديم الدعم المتكامل لمعايير أنظمة مراسلات عمليات الشحن «كارجو - إكس إم أل» من «أياتا» من خلال نظام «اسيكودا» العالمي، والذي يساعد في نهاية المطاف على تحسين الكفاءة التجارية وعمليات التخليص الجمركي وتعزيز مستويات الأمن من خلال إجراءات تقييم المخاطر. جنيف - البيان