5‭ ‬ملايين‭ ‬شخص‭ ‬مسجلون‭ ‬في‭ ‬‮ «‬البوابات‭ ‬الذكية‮»‬‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة

كشف الرائد‭ ‬محمد‭ ‬الزعابي‭ ‬مدير‭ ‬مشروع‭ ‬المنافذ‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬أن‭ ‬إجمالي‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬تسجليهم‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬البوابات‭ ‬الذكية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة،‭ ‬منذ‭ ‬تدشين‭ ‬النظام‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬بلغ‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬شخص‭. ‬

وقال‭ ‬الزعابي‭: ‬إن‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬استخدموا‭ ‬السفر‭ ‬الذكي‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬أبوظبي‭ ‬الدولي‭ ‬منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2016‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭.‬ وأكد‭ ‬الزعابي‭ ‬أن‭ ‬النظام‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تبسيط‭ ‬وسرعة‭ ‬وسهولة‭ ‬إنهاء‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬منافذ‭ ‬الدولة‭ ‬كونها‭ ‬إحدى‭ ‬الخدمات‭ ‬الذكية‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬وتهدف‭ ‬للتسهيل‭ ‬على‭ ‬المسافرين،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقليص‭ ‬الوقت‭ ‬المستغرق‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬إنهاء‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬مطارات‭ ‬الدولة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬دور‭ ‬الحكومة‭ ‬الذكية‭.‬

واعتبر‭ ‬مشروع‭ ‬البوابات‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬مشروعاً‭ ‬حيوياً،‭ ‬لتسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬السفر،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عشرات‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬يستخدمون‭ ‬المطارات،‭ ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬هناك‭ ‬طاقة‭ ‬بشرية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تتحمل‭ ‬هذا‭ ‬الكم‭ ‬الهائل‭ ‬من‭ ‬المسافرين،‭ ‬دون‭ ‬استخدام‭ ‬وتسخير‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تنفيذه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تفعيل‭ ‬استخدام‭ ‬البوابات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لتسهيل‭ ‬تنقل‭ ‬المسافرين‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭.‬ وأضاف‭ ‬الزعابي‭ ‬يستطيع‭ ‬جميع‭ ‬المسافرين‭ ‬بكل‭ ‬فئاتهم‭ ‬من‭ ‬مواطن،‭ ‬مواطن‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬مقيم،‭ ‬حامل‭ ‬تأشيرة،‭ ‬زائر،‭ ‬استخدام‭ ‬منظومة‭ ‬السفر‭ ‬الذكي‭ ‬عبر‭ ‬مطارات‭ ‬الدولة،‭ ‬حيث‭ ‬تتيح‭ ‬المنظومة‭ ‬للمسافرين‭ ‬السفر‭ ‬بكل‭ ‬سهوله‭ ‬ويسر،‭ ‬وباستخدام‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬عبر‭ ‬بوابات‭ ‬ذكيه،‭ ‬تعمل‭ ‬بتقنية‭ ‬بصمة‭ ‬العين‭ ‬والوجه‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬المسافر،‭ ‬وإنهاء‭ ‬اجراءات‭ ‬السفر‭ ‬بكل‭ ‬سهولة‭ ‬ويسر‭ ‬في‭ ‬ثوان‭ ‬معدودة‭. ‬وأوضح‭ ‬أنه‭ ‬يتم‭ ‬تسجيل‭ ‬المسافرين‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬بشكل‭ ‬تلقائي‭ ‬عند‭ ‬قدومهم‭ ‬للدولة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬الدخول‭ ‬عبر‭ ‬الكاونتر‭ ‬أو‭ ‬عند‭ ‬المغادرة‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬أثناء‭ ‬عملية‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬بطاقة‭ ‬الصعود‭ ‬للطائرة،‭ ‬حيث‭ ‬تستغرق‭ ‬عملية‭ ‬التسجيل‭ ‬10‭ ‬ثوان‭ ‬فقط‭ ‬وتكون‭ ‬لمرة‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭.‬

ويتيح‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬السفر‭ ‬الذكي‮»‬‭ ‬للمسافرين‭ ‬تجربة‭ ‬‮«‬سفر‭ ‬ذاتية‮»‬،‭ ‬تمكنهم‭ ‬من‭ ‬إنهاء‭ ‬مراحل‭ ‬إجراءاتهم‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة،‭ ‬منذ‭ ‬لحظة‭ ‬الوصول‭ ‬وحتى‭ ‬مرحلة‭ ‬الصعود‭ ‬إلى‭ ‬الطائرة‭. ‬وأوضح‭ ‬الرائد‭ ‬محمد‭ ‬الزعابي‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬المنافذ‭ ‬الذكية‭ ‬يتيح‭ ‬للمواطنين‭ ‬استخدام‭ ‬بطاقة‭ ‬الهوية‭ ‬في‭ ‬البوابات‭ ‬الذكية‭. ‬

وأضاف‭: ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معروف‭ ‬فإن‭ ‬التنقل‭ ‬بواسطة‭ ‬بطاقة‭ ‬الهوية‭ ‬يقتصر‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الإماراتيين‭ ‬عند‭ ‬توجههم‭ ‬للسفر‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬غير‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬فيتعين‭ ‬على‭ ‬مواطني‭ ‬الدولة‭ ‬استخدام‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭. ‬