١٠٠ مليار دولار أمريكي قيمة مشاريع توسيع المطارات في دول مجلس التعاون الخليجي

تتابع دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬مشاريع‭ ‬بمليارات‭ ‬الدولارات‭ ‬الأمريكية‭ ‬لتوسيع‭ ‬مطاراتها‭ ‬بهدف‭ ‬تلبية‭ ‬النمو‭ ‬السريع‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬المسافرين‭ ‬جواً،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتضاعف‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2035،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬توسيع‭ ‬أساطيل‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬سيما‭ ‬الوطنية‭ ‬منها‭.‬

ويشير‭ ‬أحدث‭ ‬تقرير‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مؤسسة‭ ‬ديلويت‭ ‬إلى‭ ‬ضخ‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬لتمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬توسعة‭ ‬وبناء‭ ‬المطارات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الستة‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬المجلس‭.‬ وتنفذ‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬مشروع‭ ‬توسعة‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭ ‬بقيمة‭ ‬34‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬حيث‭ ‬يتضمن‭ ‬المشروع‭ ‬بناء‭ ‬5‭ ‬مدارج‭ ‬وتأمين‭ ‬طاقة‭ ‬استيعابية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬220‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬ ويتوقع‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬الذي‭ ‬تفوق‭ ‬على‭ ‬مطار‭ ‬هيثرو‭ ‬اللندني‭ ‬ليصبح‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬المسافرين‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭.‬

وأعلن‭ ‬المطار‭ ‬بهدف‭ ‬دعم‭ ‬هذا‭ ‬النمو‭ ‬تلزيم‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬توسيع‭ ‬مواقف‭ ‬الطائرات‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬ايرباص‭ ‬ايه‭ ‬380‭ ‬في‭ ‬الكونكورس‮ ‬C‮ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي،‭ ‬وذلك‭ ‬لتمكين‭ ‬المنشآة‭ ‬من‭ ‬استيعاب‭ ‬أسطول‭ ‬شركة‭ ‬طيران‭ ‬الإمارات‭ ‬المتنامي‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الطائرات‭ ‬النفاثة‭ ‬العملاقة‭. ‬ ويشكل‭ ‬مشروع‭ ‬الترقية‭ ‬هذا‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬فيه‭ ‬في‭ ‬الربع‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬إنجازه‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬2018،‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬بلاس‭ ‬الذي‭ ‬أطلقته‭ ‬مؤسسة‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬المشغلة‭ ‬للمطار،‭ ‬والتي‭ ‬تأمل‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬زيادة‭ ‬سعة‭ ‬المطار‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬118‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2023،‭ ‬وذلك‭ ‬دون‭ ‬بناء‭ ‬أي‭ ‬بنى‭ ‬تحتية‭ ‬رئيسية‭ ‬إضافية‭.‬ ولم‭ ‬تتأثر‭ ‬خطط‭ ‬التوسع‭ ‬بانخفاض‭ ‬أسعار‭ ‬النفط،‭ ‬وذلك‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬سياسة‭ ‬التنويع‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والتي‭ ‬حدت‭ ‬من‭ ‬اعتماد‭ ‬الاقتصاد‭ ‬على‭ ‬النفط‭.‬

ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬مطار‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الدولي‭ ‬إلى‭ ‬حاجز‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬وذلك‭ ‬بفضل‭ ‬مشروع‭ ‬مجمع‭ ‬المطار‭ ‬الرئيسي‭ ‬الجديد‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬قيمته‭ ‬6‭.‬8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭.‬ ويعتبر‭ ‬مبنى‭ ‬المسافرين‭ ‬الذي‭ ‬تبلغ‭ ‬مساحته‭ ‬700‭,‬000‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬مشاريع‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬تنفيذها‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وسوف‭ ‬يمكن‭ ‬المطار‭ ‬من‭ ‬التعامل‭ ‬بشكل‭ ‬أولي‭ ‬مع‭ ‬27‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬ ويشكل‭ ‬مبنى‭ ‬المسافرين‭ ‬الجديد‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬خطط‭ ‬إمارة‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الأشمل‭ ‬لزيادة‭ ‬حركة‭ ‬السياح‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬مرامي‭ ‬استراتيجية‭ ‬رؤية‭ ‬2030‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لتنويع‭ ‬الاقتصاد‭.‬ بدوره،‭ ‬يخطط‭ ‬مطار‭ ‬الشارقة‭ ‬الدولي‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬25‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2025،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتوافق‭ ‬مع‭ ‬توسع‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭.‬ فيما‭ ‬تنفذ‭ ‬إمارة‭ ‬عجمان‭ ‬مشروع‭ ‬مطار‭ ‬عجمان‭ ‬الدولي‭ ‬الجديد‭ ‬بقيمة‭ ‬2‭.‬1‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬إماراتي‭ (‬571‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭)‬،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتعامل‭ ‬لدى‭ ‬إنجازه‭ ‬مع‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭.‬

ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬دخل‭ ‬مطار‭ ‬الملك‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬الدولي‭ (‬جدة،‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭) ‬عملية‭ ‬تطوير‭ ‬ثلاثية‭ ‬المراحل‭ ‬بقيمة‭ ‬تربو‭ ‬عن‭ ‬1‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬30‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭. ‬ ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إنجاز‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬وهي‭ ‬تتضمن‭ ‬مجمعاً‭ ‬برجياً‭ ‬لمباني‭ ‬المسافرين،‭ ‬وبرج‭ ‬مراقبة،‭ ‬ومرافق،‭ ‬وطرق‭ ‬تفضي‭ ‬إلى‭ ‬المطار‭. ‬وسيتم‭ ‬إنجاز‭ ‬المرحلتين‭ ‬الثانية‭ ‬والثالثة‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2035،‭ ‬ما‭ ‬سيمكن‭ ‬المطار‭ ‬من‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬85‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬سنوياً‭. ‬