مجلس المطارات العالمي يطلق التقرير الاقتصادي للمطارات 2017 الذي يؤكد الصحة التي تتمتع بها صناعة المطارات

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

يسر مجلس المطارات العالمي أن يعلن عن إطلاق التقرير الاقتصادي للمطارات 2017 وأن يؤكد أيضاً استمرار الصحة المالية التي تتمتع بها صناعة المطارات على الرغم من استمرار المخاوف الاقتصادية والمخاطر الجيوسياسية في الأسواق العالمية، حيث أن الإيرادات والتكاليف والأداء المالي الناتج تعكس جميعها درجة من الاستقرار على مدى عدد من السنوات.

فقد جاءت النتائج المالية للمطارات في العام 2015 متماشية مع النمو الملحوظ في حجم الحركة لنفس الفترة. وفي حين نمت الإيرادات والتكاليف بنسبة 6٪ و 4.3٪ على الترتيب، فقد كان هذا النمو على أساس كل وحدة عمل بنسبة 0.1٪ و -1.7٪، وهو ما يشهد على التزام صناعة المطارات بمتابعة عمليات فعالة وتطوير بنى تحتية مستدامة لاستيعاب نمو الحركة. وتعمل صناعة المطارات بغية مواجهة التحدي المتمثل في إرضاء أصحاب المصلحة المتعددين بأولويات متنوعة على خلق القيمة للمستخدمين، وعلى توليد عوائد عادلة للمستثمرين - 6.4٪ العائد على رأس المال المستثمر لعام 2015.

ويقدم التقرير الاقتصادي للمطارات من مجلس المطارات العالمي مجموعة واسعة من المؤشرات المتعلقة بالأداء الاقتصادي والمالي لمطارات العالم، ويعتبر وثيقة أساسية لمدراء المطارات، والمحللين، والمستثمرين وغيرهم من أصحاب المصلحة في قطاع الطيران. و يتألف التقرير كما هو الحال في السنوات السابقة، من ملخصات وتعليقات على إيرادات الصناعة (الطيران وغير الطيران) حسب المصدر، والتكلفة (التشغيل ورأس المال)، والتطور بمرور الوقت. كما يتضمن التقرير بالإضافة إلى ذلك، ملاحق إحصائية تتناول جميع مؤشرات الأداء الرئيسية.

وتشكل المطارات أعمالاً تجارية معقدة تعمل في بيئات مادية، وثقافية، واجتماعية واقتصادية، وتنظيمية محددة، وهي جزء لا يتجزأ من نظام النقل الجوي الديناميكي، واستدامتها الاقتصادية تتطلب اتخاذ قرارات قائمة على الأدلة. حيث يعمل مجلس المطارات العالمي على مراقبة الجوانب الاقتصادية الحيوية التي تسهم في استدامة هذه الصناعة. ولا يزال التقرير الاقتصادي للمطارات من مجلس المطارات العالمي هو الوثيقة المرجعية الدولية التي تؤمن فهماً دقيقاً للصحة المالية لصناعة المطارات.

ونحن على ثقة من أن هذا التقرير سيشكل دليلاً مرجعياً قيماً لمؤسستك خلال العام المقبل، ليس فقط على صعيد الاطلاع على آخر التطورات الاقتصادية في هذه الصناعة وحسب، بل أيضا على صعيد توفير المعلومات اللازمة لصناعة قراراتك، وتوجيه مطاركم في المحصلة النهائية على طول درب الاستدامة الاقتصادية المستمرة. 

تعظيم القدرة الاستيعابية

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

أفضى النمو الذي يشهده النقل الجوي إلى اكتظاظ متزايد للمطارات والمجال الجوي، حيث تأثر ما يزيد عن 300 من مطارات العالم بشكل مباشر بمسألة التنسيق بين المطارات، ما يعني الحاجة إلى فرض عملية منح أذونات الهبوط والإقلاع أو تطبيقها بشكل طوعي. ومن هذه المطارات، هناك ما يزيد عن 180 مطاراً منسقاً تنسيقاً كاملاً، ما يشكل زيادة عن العام 2012 الذي كان فيه عدد هذه المطارات 142 مطاراً.

ومع القيود المفروضة على زيادة القدرة الاستيعابية على المديين القصير والمتوسط، فإنه من المرجح أن تظل العديد من المطارات مقيدة على صعيد أذونات الهبوط والإقلاع. ومن الواضح أن الازدحام المروري في المطارات يسبب تأخيرات لشركات الطيران والمسافرين، مع ما يعني ذلك من تكاليف مرتبطة بهما، إلا أن ازدحام الحركة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض نمو الخدمة الجوية التي تميل إلى التسطح حيث تستمر القيود على أذونات الهبوط والإقلاع. ومن شأن هذه القيود على نمو الحجم أن تقلل بدورها من المنافع الاجتماعية والاقتصادية التي تتولد عن المطارات، وأن تقلل من اتصال الشبكة وتزيد من أسعار بطاقات السفر لأن شركات الطيران المفروضة فرضاً تواجه منافسة أقل.

وعليه فإنه من مصلحة مشغلي المطارات والمجتمعات التي يخدمونها تعزيز الكفاءة لجهة تخصيص واستخدام القدرات التي يبنونها ويحافظون بها ويشغلونها. إن البنية التحتية للمطارات مكلفة ومحدودة، ومع ذلك، لم يكن لمستخدمي المطارات حتى الآن سوى تأثير ضئيل أو معدوم على صنع القرار فيما يتعلق بتخصيص أذونات الهبوط والإقلاع.

وعليه فإن مجلس المطارات العالمي ومن خلال مجموعة الخبراء المتخصصة لديه في مسألة أذونات الهبوط والإقلاع، يحث الدول على تسهيل مشاركة أكثر فعالية لكافة أصحاب المصلحة، بما في ذلك مشغلي المطارات، وذلك بغية تعزيز التوجيه في هذا القطاع فيما يتعلق بتخصيص أذونات الهبوط والمغادرة التي تأخذ المصالح الوطنية ومحركات المنافع الاقتصادية بعين الإعتبار، بما فيها استيعاب وافدين جدد من شأنهم دفع التجارة والسياحة.

وقد رحبت الدول بهذه المقاربة خلال الدورة التاسعة والثلاثين للجمعية العامة للمنظمة الدولية للطيران المدني التي تعقد مرة كل ثلاث سنوات، وقد تم الاتفاق على مواجهة صناعة الطيران لمواطن الخلل في عملية تخصيص أذونات الهبوط والإقلاع، وذلك من خلال المراجعة الاستراتيجية للمبادئ التوجيهية التي تنظم أذونات الهبوط والإقلاع في العالم، وبما يضمن المحافظة على عملية متوافقة على المستوى العالمي.

وتعتبر هذه المراجعة الشاملة مبادرة تعاونية بين مجلس المطارات العالمي، والمجموعة العالمية لمنسقي المطارات، والاتحاد الدولي للنقل الجوي، حيث تهدف إلى تعزيز وتعظيم المبادئ التوجيهية التي تنظم أذونات الهبوط والإقلاع في العالم بالشكل الذي يمكن كافة أصحاب المصلحة من المساهمة والإفادة من عملية منسقة على المستوى العالمي. وسوف تشرك الجهات الثلاثة في خلال السنوات الثلاثة القادمة الدول وباقي أصحاب المصلحة، وسترفع تقريرها إلى اجتماع الجمعية العامة التالي للمنظمة الدولية للطيران المدني، حيث سيتم استخلاص استنتاجات هذا المشروع الهام.  .

تمويل الازدهار المستقبلي

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

تمثل البنية التحتية المرنة حجر الأساس في التنمية المستدامة للاقتصادات العصرية. وتواجه الجهات المشغلة للمطارات في بقاع عديدة من العالم معوقات تطال قدرتها الاستيعابية، ما يؤدي إلى اختناقات وتأخير على صعيد الرحلات. ويتوقع مجلس المطارات العالمي نمواً بنسبة 33% في حجم المسافرين العالميين في الفترة بين عامي 2015 و2020، وهو حجم من شأنه أن يتسبب في مواجهة العديد من الحكومات الوطنية لمأزق يتجاوز فيه ارتفاع الطلب على النقل الجوي البنية التحتية المتوفرة للمطارات، وهو ما ينطبق بوجه الخصوص على الشرق الأوسط الذي من المتوقع أن يحقق على صعيد عديد المسافرين نمواً أكبر من أي منطقة أخرى، وذلك بنسبة 9.6% سنوياً كمعدل وسطي.

ودعت أهداف التنمية المستدامة التي توصلت إليها منظمة الأمم المتحدة في العام 2015، المجتمع الدولي إلى التعهد بخطة عمل ترتكز على 17 هدفاً عالمياً تهدف بحلول العام 2030 إلى ضمان الازدهار، والسلام، والقضاء على الفقر. ويدعو الهدف التاسع من أهداف التنمية المستدامة إلى «بناء البنية التحتية المرنة، وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام، وتبني الابتكار»، وهو ذو صلة مباشرة بصناعة المطارات والاقتصادات التي تخدمها حول العالم.

وقد أطلق مجلس المطارات العالمي تحت مظلة الهدف 9 من أهداف التنمية المستدامة، إيجازاً لسياسته حول ملكية المطارات، والتنظيم الاقتصادي والأداء المالي، حيث توصف هذه السياسة واقع صناعة المطارات بالارتكاز على مجموعة بيانات قوية وجرد للمطارات التجارية الرئيسية في العالم، كما تقدم توصيات عملية على صعيد السياسة بهدف ضمان استقطاب الاستثمارات لهذه الصناعة. ويؤكد الإيجاز على الحاجة للمرونة والاتساق على صعيد الأطر التنظيمية التي تحكم إيرادات المطارات واستثماراتها الرأسمالية. وهي تدعو على وجه الخصوص إلى التحرك نحو حوافز اقتصادية مصممة بعناية من شأنها تمكين رأس المال الخاص من التدفق إلى صناعة المطارات ومساعدتها على احتواء مستوى المخاطر المتعلق بهذا الاستثمار المكثف لرأس المال.

ويكمن الدافع الأساسي لخصخصة المطارات أو الشراكات بين القطاعين العام والخاص في تمويل ما لم تعد الدول قادرة أو راغبة في تمويله. وتوفر شركات المطارات، والمستثمرون من القطاع الخاص، والائتلافات الأخرى حلولاً ناجعة للعديد من مشاكل البنية الأساسية، وذلك أينما استمرت المعوقات التي تطال البنية التحتية ووجدت الحاجة للتجديد. ويجلب أصحاب المصلحة في القطاع الخاص الإدارة والخبرة الموجهة بشكل تجاري، ما يؤدي بدوره إلى توليد القيمة والابتكارات لعملاء شركات الطيران وللمسافرين، ولكنهم يتوقعون أيضا عائداً في مقابل مخاطر الاستثمار.

ولا يقدم مجلس المطارات العالمي على أي حال أي وصفة محددة لجهة طراز الملكية، حيث يتوجب على كل طراز ملكية أن يضمن المرونة اللازمة لمشغلي المطارات لكي تطور على حد سواء الجوانب المتعلقة بالطيران وغير المتعلقة به، وتحقيق عائد استثماري معقول.

وتمثل المطارات مولدات للثروة بالنسبة لأصحاب مصلحة أخرين في سلسلة القيمة الخاصة بالنقل الجوي، كما أن تأثيرها الاجتماعي والاقتصادي وأثرها المضاعف يمتد ليشمل الاقتصاد بمفهومه الأوسع. ويسعى مجلس المطارات العالمي للعمل بالشراكة مع الحكومات، والجهات التنظيمية، وباقي أصحاب المصلحة في قطاع الطيران لضمان أن نطور أرضية خصبة تمكن الاستثمارات الصناعية من تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتوخاة بحلول العام 2030.

مبروك لمطارات دولة الإمارات

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

أعلن مجلس المطارات العالمي مؤخراً عن الفائزين في جوائز جودة خدمات المطارات، التي كرم من خلالها تلك المطارات التي صنفها عملاؤها بوصفها تقدم أفضل تجربة إجمالية خلال العام. ولنا الفخر لأن نقول أن هذه الجوائز هي برنامج قياس خدمة العملاء الوحيد الذي يستطلع رأي عملاء المطارات أثناء يوم سفرهم، وهو غير متوفر للأفراد الذين لربما لم يختبروا المطارات، كما أنه لا يعتمد على الذاكرة.

لقد رفع مدراء المطارات حول العالم بثبات مستويات خدمة عملائهم، وذلك خلال فترة العشر سنوات الماضية التي درسوا خلالها احتياجات عملائهم، وأدركوا أن تجربة العملاء هي عامل تنافسي لجهة استقطاب الخدمات الجوية والاحتفاظ بها لصالح مجتمعاتهم. ولذلك فإن لدينا الآن أكبر مجموعة من الفائزين، مصنفة ضمن فئات تم تصميمها لتكريم إنجازات المطارات على اختلاف أحجامها ومناطق تواجدها.

وقد تمكنت مطارات دولة الإمارات العربية المتحدة بكل تأكيد من تمييز نفسها، حيث أود أن أتقدم بالتهنئة إلى مطار أبو ظبي الدولي لفوزه بالمركز الأول كأفضل مطار حسب المنطقة، وكأكثر المطارات تحسناً، ومطار دبي الدولي لفوزه بالمركز الثالث كأفضل مطار حسب المنطقة.

ويقيس استطلاع جودة خدمات المطارات تقييم العملاء لما مجموعه 34 مؤشر أداء رئيسي، بما في ذلك تسجيل الوصول، والتفتيش الأمني، ودورات المياه، والمتاجر والمطاعم، وتقريباً كل نقطة تماس لرحلة المسافر في المطار. وتسمح حقيقة أن كل مطار في البرنامج يستخدم الاستطلاع ذاته، بأن تقوم إدارات المطارات بمقارنة نفسها مع الأخرين ومع نفسها بمرور الوقت. كما يقدم البرنامج لها الأدوات اللازمة للتكيف مع احتياجات عملائها حسب تطورها. وقد تعلمنا من دراسة أجريت في العام الماضي أن تعزيز ثقافة التحسين المستمر للخدمة قد أصبح أيضاً مسألة تحسين أداء الإيرادات غير الجوية.

وسوف يعقد مجلس المطارات العالمي احتفالاً للفائزين بجوائز جودة خدمات المطارات 2016، وذلك على هامش أعمال الاجتماع السنوي السابع والعشرين للهيئة العامة لمجلس المطارات العالمي لإفريقيا والعالم، والمؤتمر والمعرض المرافقين له، والذي سينعقد في بورت لويس، موريشيوس في الفترة بين 16 و18 أكتوبر 2017. وسيكون الحفل الرسمي في يوم الثلاثاء الموافق 17 أكتوبر حين ستعترف مطارات العالم بفخر بإنجازات الأفضل بينها. 

سوف تتابع إنجيلا غيتنز، المدير العام لمجلس المطارات العالمي، عمودها الحصري في الأعداد القادمة من مجلة عبر دبي.

الأمن الذكي

VIA DUBAI ENGLISH MARCH 2017 FOR WEB.jpg

إنجيلا غيتنز، المدير العام، مجلس المطارات العالمي

بداية يسرني الاعراب عن سروري للاسهام بمقالتي الشهرية الأولى لمجلة (عبر دبي). يشترك مجلس المطارات العالمي مع هيئة دبي للطيران المدني بذات الرؤية الرامية إلى ضمان النمو المستدام لصناعة الطيران، ولعل أحد أبرز المجالات التي يتم التركيز عليها هي الأمن والسلامة لعموم المسافرين، وهو ركن أساسي من أركان هذه الرؤية.

إن مجلس المطارات العالمي يدرك التحديات الناجمة عن الأعداد المتزايدة للمسافرين، كما يدرك التهديدات الناشئة والموارد المحدودة، وعليه فقد وضع بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي برنامج الأمن الذكي بغية تعزيز الأمن، وزيادة الكفاءة التشغيلية، وتحسين تجربة المسافرين.

ويشترك عدد متزايد من المطارات في جميع أنحاء العالم في الاختبارات وفي تنفيذ التدابير والعمليات الموصى بها من قبل برنامج الأمن الذكي، بما في ذلك مطارات أمستردام شيفول، دبلن، الدوحة، ملبورن، لندن هيثرو وجاتويك ومانشستر.

وليس هنالك من حل وحيد يناسب كافة المطارات، وعليه فقد لجأ البرنامج عوضاً عن ذلك إلى تحديد عدد من المكونات التي يمكن تنفيذها وفقاً للمتطلبات التنظيمية، والحاجات، والتسهيلات، ودرجة المخاطر التي تتعلق بمطار ما. ومن الأمثلة على ذلك المعالجة المركزية للصور، والربط الشبكي لآلات الأشعة السينية، اللذين أثبتا فائدتهما الكبيرة في تعزيز الإنتاجية وخفض أزمنة المعالجة. فيما تتضمن بقية الابتكارات تصميماً جديداً بالكامل لبيئة نقاط التفتيش، وأتمتة الممرات (مثل نظم المناولة ذات السير الآلي)، والقدرات المتقدمة للأشعة السينية، وتعزيز الموارد (مثال، التجريد على التوازي)، والحلول المؤتمتة لمراقبة أداء نقاط التفتيش.

ولا تعود هذه التكنولوجيات والعمليات المبتكرة بالنفع على المطارات المشاركة في الاختبارات وحسب، بل توفر أيضاً أمثلة ملموسة وممارسات فضلى يمكن نشرها في أماكن أخرى من العالم. فعلى سبيل المثال، أبرزت نينا بروكس، رئيس الأمن في مجلس المطارات العالمي، فوائد مكونات الأمن الذكي التي يتم تنفيذها على صعيد عالمي، وذلك في شهادتها بتاريخ 2 فبراير 2017 في جلسة استماع للجنة الفرعية لمجلس النقل والأمن الوقائي في الولايات المتحدة حول مستقبل إدارة أمن النقل.

ولدى الشرق الأوسط فرصة فريدة لقيادة التغيير والابتكار فيما يتعلق بالأمن، وذلك بالنظر إلى موقعه والنمو السريع الذي يحققه. فمطار دبي الدولي على سبيل المثال، وهو مركز سفر من الجيل التالي، يعمل على تنفيذ ممارسات مبتكرة مثل التحديد الأوتوماتيكي لهوية المسافرين والرحلة السلسة للمسافرين.

وما النجاحات التي شهدها برنامج الأمن الذكي في العام الماضي إلا شهادة على التزام مجلس المطارات العالمي بالمشاركة المستمرة مع قطاع الطيران على الصعيدين المحلي والعالمي، بما في ذلك تشارك المعلومات وتبادل أفضل الممارسات.

ملتزمون بتعزيز سعادة العملاء

مريم بن علي، مدير مركز خدمة العملاء - بالإنابة، إدارة الشؤون المالية والإدارية، هيئة دبي للطيران المدني

اتخذت هيئة دبي للطيران المدني، وفي مسعى منها لمواكبة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرات مميزة من اجل تعزيز رضا وسعادة كافة عملائها.وقالت مريم بن علي، مدير مركز خدمة العملاء - بالإنابة، في مقابلة مع عبر دبي أن الهيئة تمكنت في العام 2016 من تسجيل ما يقارب 95% على مقياس السعادة، وهي تمضي قدما لزيادة هذا المستوى الى اعلى من ذلك.

وقالت مريم في معرض اطلاعنا على دورها في هيئة دبي للطيران المدني ومبادرات الهيئة الرامية إلى تعزيز سعادة العملاء، أن الهيئة أطلقت خدمة خاصة لعملائها ممن تجاوزوا الستين من العمر، ولعملائها من ذوي الإعاقة، وذلك بهدف تسهيل إنجاز معاملاتهم وجعلها أكثر سلاسة. وهنالك أيضاً خطة لتدريب موظفي خدمة العملاء على لغة الإشارة لجعل هيئة دبي للطيران المدني مؤسسة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة وتاليا تفاصيل اللقاء:

هل لك أن تخبرينا عن دورك وعن مساهمة مركز خدمة العملاء في تحقيق رؤية هيئة دبي للطيران المدني؟

تم إطلاق مركز خدمة العملاء في مايو من العام 2015، وقد انضممت إلى هيئة دبي للطيران المدني في يونيو من العام نفسه. وبما أنني شاركت في بناء هذا المركز اعتباراً من مراحله الأولى، فقد كنت معنية بشكل وثيق جداً بنمو مركز خدمة العملاء، بدءاً من وضع وتعزيز الإجراءات وانتهاءً باستخدام التكنولوجيا الحديثة لخدمة العملاء بشكل أفضل. وقد عملنا مع مختلف الإدارات التابعة للهيئة منها ادارة تكنولوجيا المعلومات، إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي، وذلك لكي نصل إلى فهم جيد لمتطلبات المركز ووضع أساليب وإجراءات من شأنها ضمان تلبية كافة تلك المتطلبات المتعلقة بخدمة العملاء.

وبما أن هيئة دبي للطيران المدني تستمد توجيهها من الرؤية الرامية إلى جعل دبي مركز الطيران العالمي، والمساهمة في تحقيق الازدهار وتمكين نمو دبي، فإن ضمان رضا العملاء وسعادتهم يندرج ضمن أولى أولويات الهيئة.

ونحن نقوم بذلك عبر قنوات عديدة تتضمن التعامل مع رسائل البريد الالكتروني الرسمية، والدردشة على موقعنا الالكتروني للإجابة على استفسارات العملاء، وتلقي مكالماتهم وتلبية احتياجات والرد على العملاء الذين يتصلون بنا من خلال موقعنا الالكتروني. ويتمثل هدفنا في التعامل مع الاستفسارات بأسرع وقت ممكن وبأكثر الطرق فعالية.

كيف تضمنون الوصول لمعدلات مرتفعة على صعيد رضا وسعادة العملاء؟

قامت هيئة دبي للطيران المدني، وتماشياً منها مع رؤية قائدنا العظيم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بتقديم مبادرة مقياس السعادة وغيرها من المبادرات الرامية إلى ضمان رضا وسعادة كافة العملاء.

وتمكنا في العام 2016 من تسجيل ما يقرب من 95% على مقياس السعادة، وهدفنا هو زيادة هذه النسبة إلى 100%. وبغية تحقيق هذا الهدف، نركز في الوقت الراهن، على النواحي التي تعبر عن عدم ارتياح العملاء لها، واتخاذ التدابير اللازمة لتحقيق رضا العملاء. بالإضافة لذلك نعمل على تحويل أي اقتراحات أو شكاوى ترد إلينا من العملاء عن طريق اي من قنوات التواصل لدى الهيئة، إلى الإدارات المعنية لاتخاذ التدابير المناسبة ومتابعتها.

ونحن لا نتجاهل أي فئة من فئات عملائنا. ولأجل تحقيق ذلك، فقد أطلقنا خدمة خاصة موجهة لعملائنا المتقدمين بالسن ممن تجاوزوا الستين من العمر، ولعملائنا من ذوي الإعاقة، حيث لا يتوجب عليهم لدى قدومهم إلى مكتبنا سوى الاتصال بنا، حيث نقوم بتقديم الاولوية لهم لإنهاء جميع المعاملات وانجازها سواء كانوا في مركز خدمة العملاء او حتى في السيارة.

هل قمتم بإطلاق أية مبادرات جديدة لتعزيز تجربة العملاء؟

خدمة العملاء عبارة عن عملية مستمرة وهنالك الكثير من الجهود الجديدة التي قمنا بها لتعزيز تجربة العملاء. فقد لاحظنا مؤخراً أن عملاءنا اضطروا في بعض الأحيان للوقوف في طوابير وانتظار إنجاز معاملاتهم، فقمنا بهدف معالجة ذلك، بوضع نظام الطابور الكتروني، حيث يحصل العميل بموجبه على رقم رمزي عبر رسالة نصية قصيرة، وبعد تلقيه الرسالة النصية يمكن للعميل الانتظار في منطقة خدمة العملاء المجهزة تماماً، واحتساء القهوة أو الشاي أو الماء وقراءة المجلات.

كما أطلقنا أيضاً نظاماً يدمج هوية الإمارات الخاصة بالعميل مع نظام إدارة علاقات العملاء، مما يساهم في تسريع الإجراءات.

كيف تضمن هيئة دبي للطيران المدني اطلاع موظفيها الدائم على أحدث الإجراءات؟

الموظفون مدربون بشكل جيد، ولا يهدف التدريب لضمان فهم الموظفين المعنيين بخدمة العملاء للنظم والتكنولوجيا بشكل جيد وحسب، بل يهدف أيضاً لضمان فهمهم لكافة المجالات التي يتم فيها اتخاذ مبادرات جديدة قد تؤثر على خدمة عملائنا. فعلى سبيل المثال، نحن نخضع حالياً لتدريب على لغة الإشارة، حيث سنتمكن من خلال ذلك من تلبية احتياجات عملائنا من ذوي الإعاقة.

كيف تجدين ثقافة العمل في هيئة دبي للطيران المدني، بوصفك موظفة في خدمة العملاء؟

حصلت في هيئة دبي للطيران المدني على فرصة رائعة للعمل في مجال خدمة العملاء. ثقافة العمل ملهمة للغاية، وهنالك ترحيب على الدوام بالاقتراحات الجديدة، سيما منها تلك المتعلقة بمجال التكنولوجيا.

وأنا أشعر بالفخر لأنني جزء من هيئة دبي للطيران المدني، ولكوني أعمل في مجال خدمة العملاء، خصيصاً في دبي حيث يلهمنا قائدنا العظيم صاحب السمو الشيخ محمد على تقديم كل ما بوسعنا لضمان السعادة للجميع. وأنا ملتزمة بتقديم أفضل ما عندي.

حققنا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬

2.jpg

محمد عبد الله أهلي، مدير عام هيئة دبي للطيران المدني

محمد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬أهلي،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭:‬

"مستعدون لنمو قوي في العام 2017 "

لعبت هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬السياسات‭ ‬العامة‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬وعن‭ ‬إدارة‭ ‬نشاطات‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬إمارة‭ ‬دبي،‭ ‬دوراً‭ ‬محورياً‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬النمو‭ ‬القوي‭ ‬لاقتصاد‭ ‬دبي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دورها‭ ‬المحوري‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬الامارة‭.‬

وأوضح‭ ‬سعادة‭ ‬محمد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬أهلي،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬حصرية‭ ‬مع (‬عبر‭ ‬دبي) ‬كيف‭ ‬كان‭ ‬2016‭ ‬عاماً‭ ‬للإنجازات‭ ‬الكبرى،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬توقعاته‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعام‭ ‬الجاري‭.‬ وتاليا‭ ‬تفاصيل‭ ‬اللقاء‭:‬

كيف‭ ‬كان‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬لجهة‭ ‬الإنجازات؟‭ ‬

كان‭ ‬2016‭ ‬عاماً‭ ‬مهماً‭ ‬لقطاع‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬ولاقتصاد‭ ‬دبي‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬التباطؤ‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬أسواق‭ ‬عديدة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬دبي‭ ‬من‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬استراتيجيتها‭ ‬المتعلقة‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران،‭ ‬بفضل‭ ‬الرؤية‭ ‬الثاقبة‭ ‬لسيدي‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬رعاه‭ ‬الله،‭ ‬ودعم‭ ‬سموه‭ ‬اللامحدود‭ ‬لهذا‭ ‬القطاع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المهم‭ ‬في‭ ‬الامارة‭ ‬وتوجيهات‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬الرئيس‭ ‬الأعلى‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لطيران‭ ‬الإمارات‭ ‬والمجموعة‭ ‬رئيس‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬ودعمه‭ ‬المستمر‭ ‬وحضوره‭ ‬الايجابي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الهام‭.‬

وقد‭ ‬شهد‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬نمواً‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬حيث‭ ‬بقي‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬اعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬ان‭ ‬يتعامل‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬ومطار‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي،‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬146‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2025،‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يشمله‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬توسع‭ ‬كبير‭ ‬مقترن‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬الميادين‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران‭. ‬

اما‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬العام‭ ‬الفائت‭ ‬2016‭ ‬فنحن‭ ‬نتوقع‭ ‬ان‭ ‬يتعامل‭ ‬المطار‭ ‬مع‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬83‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬في‭ ‬2016‭ ‬وان‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬نحو‭ ‬89‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الحالي 2017.

عام‭ ‬الابتكار

وفي‭ ‬الحقيقة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬عاما‭ ‬مميزا‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬حركة‭ ‬المطار‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬أيضا‭ ‬عاما‭ ‬مميزا‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الابتكار‭ ‬والتميّز‭ ‬بالنسبة‭ ‬للهيئة‭ ‬حيث‭ ‬شهدنا‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اتخاذها‭ ‬بهدف‭ ‬جعل‭ ‬الابتكار‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬ثقافة‭ ‬العمل‭ ‬لدينا‭ ‬ولدى‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭. ‬وقد‭ ‬حظيت‭ ‬مبادرتنا‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬كن‭ ‬مبتكراً‮»‬‭ ‬باستجابة‭ ‬جيدة‭ ‬من‭ ‬الجميع‭. ‬

ويشجعنا‭ ‬الحماس‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬مسيرتنا‭ ‬الساعية‭ ‬نحو‭ ‬بيئة‭ ‬‮«‬مبتكرة‭ ‬تماماً‮»‬‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭. ‬وقد‭ ‬اشترك‭ ‬كافة‭ ‬موظفينا‭ ‬بكل‭ ‬إخلاص‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬الجديدة‭ ‬للتفكير‭.‬

لقد‭ ‬اثرت‭ ‬ثقافة‭ ‬‮«‬كن‭ ‬مبتكراً‮»‬‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬موظفينا‭ ‬كما‭ ‬يتضح‭ ‬من‭ ‬اللفتة‭ ‬الابتكارية‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬تنطوي‭ ‬عليها‭ ‬خدماتهم‭. ‬وقد‭ ‬رفعنا‭ ‬مبادرات‭ ‬الابتكار‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬التالي‭ ‬تماشياً‭ ‬مع‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للابتكار‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬الهيئة‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬بوسعها‭ ‬لغرس‭ ‬ثقافة‭ ‬الابتكار‭ ‬لدى‭ ‬الجميع،‭ ‬بدءاً‭ ‬بالمستويات‭ ‬الإدارية‭ ‬العليا‭ ‬وبالتدريج‭ ‬حتى‭ ‬شملت‭ ‬كافة‭ ‬المستويات‭ ‬الإدارية،‭ ‬ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬موظفينا‭ ‬بل‭ ‬توسع‭ ‬ليشمل‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة،‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬بهدف‭ ‬اكتساب‭ ‬لقب‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬الأكثر‭ ‬ابتكاراً‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬‮»‬

ما‭ ‬هي‭ ‬الإنجازات‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تحققت‭ ‬لجهة‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيا؟‭ ‬

لقد‭ ‬عملنا‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬على‭ ‬ترقية‭ ‬نظمنا،‭ ‬والاستفادة‭ ‬القصوى‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬الأنظمة‭ ‬التكنولوجية،‭ ‬وجعل‭ ‬الإجراءات‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬وأكثر‭ ‬دقة‭. ‬وسنضيف‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النشاطات‭ ‬لتعزيز‭ ‬عملياتنا‭. ‬وقد‭ ‬تبنينا‭ ‬خدمة‭ ‬‮«‬الدفع‭ ‬الالكتروني‮»‬‭ ‬في‭ ‬تحصيل‭ ‬الإيرادات،‭ ‬حيث‭ ‬يمكّن‭ ‬ذلك‭ ‬كافة‭ ‬عملائنا،‭ ‬بما‭ ‬فيهم‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬طلباتهم‭ ‬وتسديد‭ ‬المبالغ‭ ‬المالية‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬الانترنت،‭ ‬وتوفير‭ ‬وقتهم‭. ‬

وقد‭ ‬توصل‭ ‬قسم‭ ‬المشتريات‭ ‬التابع‭ ‬لقطاع‭ ‬الدعم‭ ‬والاتصال‭ ‬المؤسسي‭ ‬والمسؤول‭ ‬عن‭ ‬كافة‭ ‬مشتريات‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬100‭ % ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬لديه‭ ‬على‭ ‬الإنترنت،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الدفعات‭ ‬المالية‭. ‬كما‭ ‬حولنا‭ ‬العطاءات‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬الكترونية‭ ‬تتم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬كامل‭ ‬العملية‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭. ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬تسجيل‭ ‬الموردين‭ ‬أيضا‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬يتم‭ ‬بنسبة‭ ‬100‭ % ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإنترنت‭.‬

كيف‭ ‬يمكنك‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المبادرات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬لهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني؟

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إطلاع‭ ‬عملائنا‭ ‬وأصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬على‭ ‬الفور،‭ ‬فإننا‭ ‬نشارك‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬أبرز‭ ‬الفعاليات‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬المحلي‭ ‬والدولي‭. ‬وكنا‭ ‬قد‭ ‬عرضنا‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬مشاركتنا‭ ‬في‭ ‬أسبوع‭ ‬جيتكس‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬2016‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬جناح‭ ‬حكومة‭ ‬دبي،‭ ‬أحدث‭ ‬الخدمات‭ ‬الذكية‭ ‬والمبتكرة،‭ ‬وذلك‭ ‬بغرض‭ ‬تعزيز‭ ‬تجربة‭ ‬عملائنا‭.‬

وكان‭ ‬‮«‬صائد‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‮»‬‭ ‬ضمن‭ ‬أبرز‭ ‬معروضاتنا،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬إدخال‭ ‬هذه‭ ‬الطائرة‭ ‬لتحديد‭ ‬الطائرات‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بالقرب‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬مطارات‭ ‬المدينة‭. ‬ودشنا‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للشرطة،‭ ‬النظام‭ ‬الالكتروني‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إحداثه‭ ‬مؤخراً‭ ‬لإصدار‭ ‬الموافقات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبضائع‭ ‬الخطرة،‭ ‬من‭ ‬وعبر‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬ومطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭. ‬

ويخدم‭ ‬النظام‭ ‬الجديد‭ ‬عملاء‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬وشركات‭ ‬الشحن‭ ‬المرخصة‭ ‬لجهة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬البضائع‭ ‬الخطرة،‭ ‬والنظام‭ ‬متصل‭ ‬الكترونياً‭ ‬بين‭ ‬مديرية‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬الحوادث‭ ‬ومديرية‭ ‬سلامة‭ ‬الطيران‭ ‬وشرطة‭ ‬دبي،‭ ‬والإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لأمن‭ ‬المطارات‭. ‬

ونضمن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ربط‭ ‬النظام‭ ‬مع‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬لشرطة‭ ‬دبي،‭ ‬أهمية‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬لجهة‭ ‬تقديم‭ ‬خدمات‭ ‬ممتازة‭ ‬لتحقيق‭ ‬أفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬العالمية‭. ‬

وكنا‭ ‬قد‭ ‬نظمنا‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬أبريل‭ ‬2016‭ ‬الدورة‭ ‬الرابعة‭ ‬للقمة‭ ‬العالمية‭ ‬لسلامة‭ ‬الطيران،‭ ‬التي‭ ‬حققت‭ ‬الأثر‭ ‬المرجو‭ ‬منها‭ ‬لجهة‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬ولجهة‭ ‬اقتراح‭ ‬التدابير‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭. ‬وتمكنا‭ ‬من‭ ‬جلب‭ ‬صناع‭ ‬قرار‭ ‬دوليين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬سلامة‭ ‬الطيران،‭ ‬وهيئات‭ ‬تنظيمية،‭ ‬ومطارات‭ ‬وشركات‭ ‬طيران‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬للتحدث‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬مبادراتكم‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬سلامة‭ ‬وأمن‭ ‬المسافرين‭ ‬وممتلكاتهم؟‭ ‬

إن‭ ‬النمو‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬لجهة‭ ‬اعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬وشركات‭ ‬الطيران‭ ‬يحتّم‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬السلامة‭ ‬والأمن‭ ‬لكافة‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬لدينا،‭ ‬ولكافة‭ ‬المسافرين‭ ‬وشركات‭ ‬الطيران‭ ‬وعموم‭ ‬المتعاملين‭. ‬وهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬مستعدة‭ ‬تماماً‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذا‭ ‬التحدي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬وتعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬موظفيها‭ ‬المختصين،‭ ‬للقيام‭ ‬بالمهام‭ ‬المنوطة‭ ‬بهم‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭. ‬

ونحن‭ ‬قادرون‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬هذه‭ ‬المسؤولية‭ ‬الكبيرة‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬السلامة‭ ‬والأمن‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وذلك‭ ‬بحكم‭ ‬تخطيطنا‭ ‬المبكر،‭ ‬واستراتيجياتنا‭ ‬بعيدة‭ ‬الأجل،‭ ‬وفوق‭ ‬ذلك‭ ‬كله،‭ ‬بفضل‭ ‬قدرتنا‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬المجالين‭ ‬البشري‭ ‬والتقني‭ ‬للارتقاء‭ ‬الدائم‭ ‬بأدائنا‭ ‬في‭ ‬هذين‭ ‬المجالين‭. ‬

وقد‭ ‬قمنا‭ ‬بالتأكد‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المناسبة‭ ‬والمجربة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شركات‭ ‬وخبراء‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تتابع‭ ‬فيه‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران‭ ‬نموها‭ ‬وتصبح‭ ‬أكثر‭ ‬تعقيداً،‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬فعالة‭ ‬للسلامة،‭ ‬ونقوم‭ ‬لهذا‭ ‬السبب‭ ‬باعتماد‭ ‬معايير‭ ‬الدولية‭ ‬تشمل‭ ‬مواردنا‭ ‬البشرية،‭ ‬ومواردنا‭ ‬المالية،‭ ‬وأفضل‭ ‬التكنولوجيات‭. ‬وسوف‭ ‬نقوم‭ ‬مستقبلاً‭ ‬بنشر‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬متطورة‭ ‬جداً،‭ ‬وموظفين‭ ‬مدربين،‭ ‬وعمليات‭ ‬موثوقة‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي،‭ ‬بهدف‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬ضمان‭ ‬إبقاء‭ ‬اجراءاتنا‭ ‬وعملياتنا‭ ‬وفق‭ ‬اعلى‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية‭.‬

كيف‭ ‬تتوقعون‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬؟‭ ‬ ‭ ‬يحدونا‭ ‬أمل‭ ‬كبير‭ ‬بإن‭ ‬يكون‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬عاما‭ ‬مليئا‭ ‬بالأمل‭ ‬والسعادة‭ ‬والتفوق‭ ‬والنجاح،‭ ‬ونحن‭ ‬نستعد‭ ‬لمتابعة‭ ‬سباق‭ ‬التميز‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬العام 2016.

فمطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬على‭ ‬أهبة‭ ‬الاستعداد‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2020،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬سينظر‭ ‬فيه‭ ‬العالم‭ ‬الينا‭ ‬بأعجاب‭ ‬وتقدير،‭ ‬كوننا‭ ‬أكثر‭ ‬مطارات‭ ‬العالم‭ ‬حداثة‭ ‬وسلامة‭. ‬ان‭ ‬النمو‭ ‬الكبير‭ ‬بأعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬المتوقع‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة،‭ ‬سيضع‭ ‬أمامنا‭ ‬التحدي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬ضمان‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬أفضل‭ ‬الخدمات،‭ ‬مع‭ ‬استمرار‭ ‬التزامنا‭ ‬بسلامة‭ ‬أجوائنا‭. ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬باجتهاد‭ ‬لكي‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬وما‭ ‬ورائه،‭ ‬ونعمل‭ ‬على‭ ‬تبني‭ ‬الابتكار‭ ‬شعاراً‭ ‬لنا‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬فائدة‭ ‬كافة‭ ‬المسافرين،‭ ‬والعملاء،‭ ‬وأصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬عموماً‭. ‬ونحن‭ ‬نقوم‭ ‬بذلك‭ ‬مستمدين‭ ‬الإلهام‭ ‬الذي‭ ‬يوجهنا‭ ‬من‭ ‬رؤية‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تؤمن‭ ‬الا‭ ‬بالرقم‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭.‬

وعلى‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭ ‬يسعدني‭ ‬ان‭ ‬اذكر‭ ‬بما‭ ‬قاله‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬الرئيس‭ ‬الأعلى‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لطيران‭ ‬الإمارات‭ ‬والمجموعة‭ ‬رئيس‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬ودعمه‭ ‬المستمر‭ ‬وحضوره‭ ‬الايجابي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الهام‭.‬‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬مستعدون‭ ‬لتعزيز‭ ‬اقتصاد‭ ‬دبي‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إحداث‭ ‬منشآة‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الأعداد‭ ‬المتنامية‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬الذين‭ ‬يزورون‭ ‬ويعبرون‭ ‬مدينتنا‭‮»

وفي‭ ‬الحقيقة‭ ‬نحن‭ ‬كلنا‭ ‬أمل‭ ‬ونتطلع‭ ‬قدماً‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬النمو‭ ‬القوي‭ ‬الذي‭ ‬يشهده‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي‭. ‬

الأمن فوق كل الاعتبارات لكن التركيز على الكفاءة

دانييل قريشي، مدير مجموعة المعارض في ريد الشرق الأوسط للمعارض، الشركة المنظمة لمعرض المطارات. وتالياً تفاصيل اللقاء الخاص مع مجلة (عبر دبي):

تدابير الأمن في الأماكن العمومية من المطارات

 

قال مايكل هيريرو، مدير منطقة الخليج، في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا)، أن هنالك عدداً من التدابير التي يمكن اتخاذها لتحسين الأمن في المناطق العمومية من المطارات، وذلك بالاعتماد على الحد من الحشود والطوابير. وتالياً تفاصيل اللقاء الخاص مع مجلة (عبر دبي)...

 

 

الحد من الازدحام والطوابير

تقول إنجيلا غيتنز، المدير العام لمجلس المطارات العالمي، أن ما تشهده المطارات اليوم هي هجمات على الحشود، وهو ما يتطلب بالتالي مقاربة تهدف إلى الحد من الازدحام والطوابير. وتالياً تفاصيل اللقاء الخاص الذي اجرته مع مجلة (عبر دبي).

العمل بذكاء لتحقيق رؤية هيئة دبي للطيران المدني

تعمل هيئة دبي للطيران المدني بجد للمساهمة في دعم رؤية المدينة الذكية والحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر اتمتة خدماتها بما يساهم في جعل دبي مدينة ذكية

مستعدون جيداً للتعامل مع النمو المرتفع بقطاع الطيران في دبي

  روي جورج، المدير الأول لعمليات النقل الجوي في هيئة دبي للطيران المدني

 

روي جورج، المدير الأول لعمليات النقل الجوي في هيئة دبي للطيران المدني

مستعدون‭ ‬جيداً‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬النمو‭ ‬المرتفع‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي

يعمل روي‭ ‬جورج،‭ ‬المدير‭ ‬الأول‭ ‬لعمليات‭ ‬النقل‭ ‬الجوي،‭ ‬إدارة‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬والشؤون‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬30‭ ‬عاماً‭ ‬مع‭ ‬الهيئة،‭ ‬وهو‭ ‬لم‭ ‬يشهد‭ ‬وحسب،‭ ‬بل‭ ‬عايش‭ ‬فعلياً‭ ‬التحول‭ ‬الذي‭ ‬مر‭ ‬به‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي‭. ‬

وقد‭ ‬شاطرنا‭ ‬جورج‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬حصرية‭ ‬مع‭ ‬عبر‭ ‬دبي‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬شهدها‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬تلك‭ ‬السنين،‭ ‬وكيف‭ ‬يتابع‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬نموه‭ ‬المثالي،‭ ‬وهو‭ ‬المطار‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬الآن‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين‭. ‬كما‭ ‬شاطرنا‭ ‬رؤيته‭ ‬حول‭ ‬القوة‭ ‬الدافعة‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬وراء‭ ‬نمو‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬المقدر‭ ‬أن‭ ‬يسهم‭ ‬بنحو‭ ‬37‭ % ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬الإجمالي‭ ‬المحلي‭ ‬للإمارة‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2030‭.‬

وتالياً‭ ‬تفاصيل‭ ‬اللقاء‭:‬

1‭. ‬ هل ‬لك‭ ‬أن‭ ‬تخبرنا‭ ‬حول‭ ‬دورك‭ ‬ومسؤولياتك‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني؟

قسمنا‭ ‬مسؤول‭ ‬عن‭ ‬ضمان‭ ‬نمو‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬دبي‭.  ‬ونحن‭ ‬نتولى‭ ‬موافقات‭ ‬الهبوط‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬ومطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي،‭ ‬وتكمن‭ ‬مسؤوليتي‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تصاريح‭ ‬الهبوط‭ ‬لكافة‭ ‬أنواع‭ ‬الطائرات‭ ‬في‭ ‬كلا‭ ‬هذين‭ ‬المطارين،‭ ‬وبما‭ ‬يتسق‭ ‬مع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬الخدمة‭ ‬الجوية‭.  ‬ويتم‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬طلب‭ ‬ومنح‭ ‬الإذن‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬المبادئ‭ ‬التوجيهية‭ ‬التي‭ ‬نظمتها‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬والتي‭ ‬تنطوي‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬التي‭ ‬يتوجب‭ ‬العناية‭ ‬بها‭.‬

وهذه‭ ‬مهمة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬من‭ ‬التحدي‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬النمو‭ ‬القوي‭ ‬الذي‭ ‬يشهده‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬ارتفاع‭ ‬أعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين،‭ ‬والعدد‭ ‬المتزايد‭ ‬لشركات‭ ‬الطيران‭ ‬الحريصة‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬أو‭ ‬توسيع‭ ‬عملياتها‭.‬

ان‭ ‬هدفنا‭ ‬هو‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬تلبية‭ ‬كافة‭ ‬المعايير‭ ‬عند‭ ‬منح‭ ‬تصاريح‭ ‬الهبوط‭ ‬مع‭ ‬التأكد‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬معاً‭ ‬من‭ ‬أننا‭ ‬نمنح‭ ‬الأذونات‭ ‬بأكثر‭ ‬الطرق‭ ‬كفاءة‭ ‬وسرعة‭.  ‬

2‭. ‬ لقد ‬عملت‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬لما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقود‭. ‬ما‭ ‬هي‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬السنوات؟‭ ‬

بدأت‭ ‬حياتي‭ ‬المهنية‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1985،‭ ‬وهو‭ ‬العام‭ ‬الذي‭ ‬أطلقت‭ ‬فيه‭ ‬طيران‭ ‬الإمارات‭ ‬عملياتها‭.‬

البداية‭ ‬كانت‭ ‬مع‭ ‬عمليات‭ ‬المدرجات،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تسلقت‭ ‬السلم‭ ‬الوظيفي‭ ‬تدريجياً‭. ‬لقد‭ ‬أكملت‭ ‬30‭ ‬عاماً‭ ‬هنا،‭ ‬ما‭ ‬يجعلني‭ ‬واحداً‭ ‬من‭ ‬أقدم‭ ‬موظفي‭ ‬الهيئة،‭ ‬وقد‭ ‬شهدت‭ ‬التحول‭ ‬عن‭ ‬كثب‭.‬

في‭ ‬البداية‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬أجهزة‭ ‬الكمبيوتر،‭ ‬وكان‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬يستقبل‭ ‬عادة‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬رحلة‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬متسع‭ ‬لركن‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬فقط‭. ‬لقد‭ ‬شهد‭ ‬المطار‭ ‬توسعاً‭ ‬هائلاً،‭ ‬وازدادت‭ ‬قدرته‭ ‬الاستيعابية‭ ‬مع‭ ‬افتتاح‭ ‬الكونكورس‭ ‬دي‭ ‬مؤخراً‭ ‬إلى‭ ‬زهاء‭ ‬90‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭. ‬

وبات‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬اليوم‭ ‬ايقاف‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬219‭ ‬طائرة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬نستقبل‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬570‭ ‬رحلة‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد‭.‬

وشهد‭ ‬القطاع‭ ‬نمواً‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬وأصبح‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين،‭ ‬وحقق‭ ‬نجاحاً‭ ‬مثالياً‭. ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬أضيف‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ليلة‭ ‬وضحاها،‭ ‬بل‭ ‬تطلب‭ ‬بذل‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجهود‭.‬

وقد‭ ‬قام‭ ‬قسم‭ ‬التسويق‭ ‬لدينا‭ ‬بالترويج‭ ‬الفعال‭ ‬لدبي‭ ‬كوجهة،‭ ‬ونفذ‭ ‬فعاليات‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬مسارات‮»‬،‭ ‬واهتم‭ ‬بكافة‭ ‬الجوانب‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭. ‬

3‭. ‬ ما ‬هو‭ ‬برأيكم‭ ‬السبب‭ ‬الذي‭ ‬ادى‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬النجاح؟‭ ‬

دبي‭ ‬كانت‭ ‬سباقة‭ ‬للغاية‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬السنوات‭ ‬،‭ ‬فقيادتها‭ ‬منفتحة‭ ‬على‭ ‬الأفكار‭ ‬الجديدة،‭ ‬وعلى‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الجديدة‭ ‬والقيام‭ ‬بالجهد‭ ‬الكبير‭ ‬لجهة‭ ‬التحسين‭ ‬المستمر‭ ‬وتعزيز‭ ‬الكفاءات،‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬بدافع‭ ‬تقديم‭ ‬أفضل‭ ‬جودة‭.‬

وكنا‭ ‬في‭ ‬خلال‭ ‬سنواتي‭ ‬الأولى‭ ‬سريعين‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬الاستجابة‭ ‬لطلبات‭ ‬الهبوط‭ ‬التي‭ ‬كنا‭ ‬نستقبلها‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬التيليكس،‭ ‬فيما‭ ‬نعمل‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬السابق،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أننا‭ ‬نقوم‭ ‬بمعالجة‭ ‬هذه‭ ‬الطلبات‭ ‬بسرعة‭ ‬كبيرة‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬توقيت‭ ‬وصول‭ ‬الطلب‭. ‬والزمن‭ ‬الحالي‭ ‬الذي‭ ‬نستهدفه‭ ‬حالياً‭ ‬هو‭ ‬30‭ ‬دقيقة،‭ ‬إلا‭ ‬أننا‭ ‬ننجز‭ ‬العمل‭ ‬بوقت‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭. ‬

لقد‭ ‬سار‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬جداً‭ ‬مع‭ ‬الطائرات‭ ‬النفاثة‭ ‬الخاصة،‭ ‬على‭ ‬النقيض‭ ‬من‭ ‬مطارات‭ ‬عديدة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬حيث‭ ‬قد‭ ‬تستغرق‭ ‬معالجة‭ ‬طلب‭ ‬هبوط‭ ‬واحد‭ ‬عدة‭ ‬أيام‭. ‬لذا‭ ‬أعتقد‭ ‬أننا‭ ‬الأسرع‭. ‬ومن‭ ‬الناحية‭ ‬التكنولوجية‭ ‬كانت‭ ‬الهيئة‭ ‬سريعة‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬تبني‭ ‬أحدث‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬حيث‭ ‬بات‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬الانترنت‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬نمو‭ ‬طيران‭ ‬الإمارات‭ ‬هو‭ ‬أيضاً‭ ‬عامل‭ ‬قوي،‭ ‬حيث‭ ‬ساهم‭ ‬عملها‭ ‬وتقديمها‭ ‬لأفضل‭ ‬نوعية‭ ‬من‭ ‬معايير‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬نمو‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭. ‬لقد‭ ‬حدث‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬بفضل‭ ‬رؤية‭ ‬قيادتنا‭ ‬الحكيمة‭. ‬

4‭. ‬ كيف ‬تنظرون‭ ‬إلى‭ ‬تغيّر‭ ‬السيناريو‭ ‬مع‭ ‬توقع‭ ‬توسيع‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي؟

نحن‭ ‬نتوقع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النمو‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭ ‬حيز‭ ‬التشغيل‭ ‬الكامل‭.‬

ونتوقع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭ ‬أعداداً‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الرحلات‭ ‬السياحية‭ ‬الخاصة،‭ ‬إضافة‭ ‬لتوقع‭ ‬زيادة‭ ‬عالية‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬المسافرين‭ ‬مع‭ ‬إنجاز‭ ‬عدد‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2020‭.‬

5‭.  ‬ كم ‬كان‭ ‬مقدار‭ ‬النمو‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬حالات‭ ‬الهبوط،‭ ‬وكم‭ ‬تستعدون‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬النمو؟‭ ‬

هنالك‭ ‬نمو‭ ‬مستمر‭ ‬بحدود‭ ‬8‭ ‬إلى‭ ‬10‭ % ‬سنوياً‭.  ‬ونحن‭ ‬نتعامل‭ ‬مع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1400‭ ‬حركة‭ ‬يومياً‭.‬

وهنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬الطيران‭ ‬التي‭ ‬تتطلع‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬دبي،‭ ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬نتوقع‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬القادم‭ ‬دخول‭ ‬3‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬شركات‭ ‬طيران‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬آسيا‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭.‬

ونحن‭ ‬نتغيّر‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الفني‭ ‬ونعمل‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬نظمنا،‭ ‬والاستغلال‭ ‬الأمثل‭ ‬لأحدث‭ ‬التكنولوجيات،‭ ‬وجعل‭ ‬تدابيرنا‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬ودقة‭. ‬كما‭ ‬نخطط‭ ‬في‭ ‬إدارتنا‭ ‬لإضافة‭ ‬نشاطات‭ ‬أكثر‭ ‬لتحسين‭ ‬عملياتنا‭. ‬