حققنا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬

2.jpg

محمد عبد الله أهلي، مدير عام هيئة دبي للطيران المدني

محمد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬أهلي،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭:‬

"مستعدون لنمو قوي في العام 2017 "

لعبت هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬السياسات‭ ‬العامة‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬وعن‭ ‬إدارة‭ ‬نشاطات‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬إمارة‭ ‬دبي،‭ ‬دوراً‭ ‬محورياً‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬النمو‭ ‬القوي‭ ‬لاقتصاد‭ ‬دبي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دورها‭ ‬المحوري‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬الامارة‭.‬

وأوضح‭ ‬سعادة‭ ‬محمد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬أهلي،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬حصرية‭ ‬مع (‬عبر‭ ‬دبي) ‬كيف‭ ‬كان‭ ‬2016‭ ‬عاماً‭ ‬للإنجازات‭ ‬الكبرى،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬توقعاته‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعام‭ ‬الجاري‭.‬ وتاليا‭ ‬تفاصيل‭ ‬اللقاء‭:‬

كيف‭ ‬كان‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬لجهة‭ ‬الإنجازات؟‭ ‬

كان‭ ‬2016‭ ‬عاماً‭ ‬مهماً‭ ‬لقطاع‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬ولاقتصاد‭ ‬دبي‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬التباطؤ‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬أسواق‭ ‬عديدة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬دبي‭ ‬من‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬استراتيجيتها‭ ‬المتعلقة‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران،‭ ‬بفضل‭ ‬الرؤية‭ ‬الثاقبة‭ ‬لسيدي‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬رعاه‭ ‬الله،‭ ‬ودعم‭ ‬سموه‭ ‬اللامحدود‭ ‬لهذا‭ ‬القطاع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المهم‭ ‬في‭ ‬الامارة‭ ‬وتوجيهات‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬الرئيس‭ ‬الأعلى‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لطيران‭ ‬الإمارات‭ ‬والمجموعة‭ ‬رئيس‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬ودعمه‭ ‬المستمر‭ ‬وحضوره‭ ‬الايجابي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الهام‭.‬

وقد‭ ‬شهد‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬نمواً‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬حيث‭ ‬بقي‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬المطار‭ ‬الأكثر‭ ‬ازدحاماً‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لجهة‭ ‬اعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬الدوليين‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬ان‭ ‬يتعامل‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬ومطار‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي،‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬146‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2025،‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يشمله‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬توسع‭ ‬كبير‭ ‬مقترن‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬الميادين‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بقطاع‭ ‬الطيران‭. ‬

اما‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬العام‭ ‬الفائت‭ ‬2016‭ ‬فنحن‭ ‬نتوقع‭ ‬ان‭ ‬يتعامل‭ ‬المطار‭ ‬مع‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬83‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬في‭ ‬2016‭ ‬وان‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬نحو‭ ‬89‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الحالي 2017.

عام‭ ‬الابتكار

وفي‭ ‬الحقيقة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬العام‭ ‬2016‭ ‬عاما‭ ‬مميزا‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬حركة‭ ‬المطار‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬أيضا‭ ‬عاما‭ ‬مميزا‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الابتكار‭ ‬والتميّز‭ ‬بالنسبة‭ ‬للهيئة‭ ‬حيث‭ ‬شهدنا‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اتخاذها‭ ‬بهدف‭ ‬جعل‭ ‬الابتكار‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬ثقافة‭ ‬العمل‭ ‬لدينا‭ ‬ولدى‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭. ‬وقد‭ ‬حظيت‭ ‬مبادرتنا‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬كن‭ ‬مبتكراً‮»‬‭ ‬باستجابة‭ ‬جيدة‭ ‬من‭ ‬الجميع‭. ‬

ويشجعنا‭ ‬الحماس‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬مسيرتنا‭ ‬الساعية‭ ‬نحو‭ ‬بيئة‭ ‬‮«‬مبتكرة‭ ‬تماماً‮»‬‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭. ‬وقد‭ ‬اشترك‭ ‬كافة‭ ‬موظفينا‭ ‬بكل‭ ‬إخلاص‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬الجديدة‭ ‬للتفكير‭.‬

لقد‭ ‬اثرت‭ ‬ثقافة‭ ‬‮«‬كن‭ ‬مبتكراً‮»‬‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬موظفينا‭ ‬كما‭ ‬يتضح‭ ‬من‭ ‬اللفتة‭ ‬الابتكارية‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬تنطوي‭ ‬عليها‭ ‬خدماتهم‭. ‬وقد‭ ‬رفعنا‭ ‬مبادرات‭ ‬الابتكار‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬التالي‭ ‬تماشياً‭ ‬مع‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للابتكار‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬الهيئة‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬بوسعها‭ ‬لغرس‭ ‬ثقافة‭ ‬الابتكار‭ ‬لدى‭ ‬الجميع،‭ ‬بدءاً‭ ‬بالمستويات‭ ‬الإدارية‭ ‬العليا‭ ‬وبالتدريج‭ ‬حتى‭ ‬شملت‭ ‬كافة‭ ‬المستويات‭ ‬الإدارية،‭ ‬ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬موظفينا‭ ‬بل‭ ‬توسع‭ ‬ليشمل‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة،‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬بهدف‭ ‬اكتساب‭ ‬لقب‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬الأكثر‭ ‬ابتكاراً‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬‮»‬

ما‭ ‬هي‭ ‬الإنجازات‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تحققت‭ ‬لجهة‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيا؟‭ ‬

لقد‭ ‬عملنا‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬على‭ ‬ترقية‭ ‬نظمنا،‭ ‬والاستفادة‭ ‬القصوى‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬الأنظمة‭ ‬التكنولوجية،‭ ‬وجعل‭ ‬الإجراءات‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬وأكثر‭ ‬دقة‭. ‬وسنضيف‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النشاطات‭ ‬لتعزيز‭ ‬عملياتنا‭. ‬وقد‭ ‬تبنينا‭ ‬خدمة‭ ‬‮«‬الدفع‭ ‬الالكتروني‮»‬‭ ‬في‭ ‬تحصيل‭ ‬الإيرادات،‭ ‬حيث‭ ‬يمكّن‭ ‬ذلك‭ ‬كافة‭ ‬عملائنا،‭ ‬بما‭ ‬فيهم‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬طلباتهم‭ ‬وتسديد‭ ‬المبالغ‭ ‬المالية‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬الانترنت،‭ ‬وتوفير‭ ‬وقتهم‭. ‬

وقد‭ ‬توصل‭ ‬قسم‭ ‬المشتريات‭ ‬التابع‭ ‬لقطاع‭ ‬الدعم‭ ‬والاتصال‭ ‬المؤسسي‭ ‬والمسؤول‭ ‬عن‭ ‬كافة‭ ‬مشتريات‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني،‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬100‭ % ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬لديه‭ ‬على‭ ‬الإنترنت،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الدفعات‭ ‬المالية‭. ‬كما‭ ‬حولنا‭ ‬العطاءات‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬الكترونية‭ ‬تتم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬كامل‭ ‬العملية‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭. ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬تسجيل‭ ‬الموردين‭ ‬أيضا‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬يتم‭ ‬بنسبة‭ ‬100‭ % ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإنترنت‭.‬

كيف‭ ‬يمكنك‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المبادرات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬لهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني؟

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إطلاع‭ ‬عملائنا‭ ‬وأصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬على‭ ‬الفور،‭ ‬فإننا‭ ‬نشارك‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬أبرز‭ ‬الفعاليات‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬المحلي‭ ‬والدولي‭. ‬وكنا‭ ‬قد‭ ‬عرضنا‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬مشاركتنا‭ ‬في‭ ‬أسبوع‭ ‬جيتكس‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬2016‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬جناح‭ ‬حكومة‭ ‬دبي،‭ ‬أحدث‭ ‬الخدمات‭ ‬الذكية‭ ‬والمبتكرة،‭ ‬وذلك‭ ‬بغرض‭ ‬تعزيز‭ ‬تجربة‭ ‬عملائنا‭.‬

وكان‭ ‬‮«‬صائد‭ ‬الطائرات‭ ‬بدون‭ ‬طيار‮»‬‭ ‬ضمن‭ ‬أبرز‭ ‬معروضاتنا،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬إدخال‭ ‬هذه‭ ‬الطائرة‭ ‬لتحديد‭ ‬الطائرات‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بالقرب‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬مطارات‭ ‬المدينة‭. ‬ودشنا‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للشرطة،‭ ‬النظام‭ ‬الالكتروني‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إحداثه‭ ‬مؤخراً‭ ‬لإصدار‭ ‬الموافقات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبضائع‭ ‬الخطرة،‭ ‬من‭ ‬وعبر‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬ومطار‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬الدولي‭. ‬

ويخدم‭ ‬النظام‭ ‬الجديد‭ ‬عملاء‭ ‬شركات‭ ‬الطيران،‭ ‬وشركات‭ ‬الشحن‭ ‬المرخصة‭ ‬لجهة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬البضائع‭ ‬الخطرة،‭ ‬والنظام‭ ‬متصل‭ ‬الكترونياً‭ ‬بين‭ ‬مديرية‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬الحوادث‭ ‬ومديرية‭ ‬سلامة‭ ‬الطيران‭ ‬وشرطة‭ ‬دبي،‭ ‬والإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لأمن‭ ‬المطارات‭. ‬

ونضمن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ربط‭ ‬النظام‭ ‬مع‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬لشرطة‭ ‬دبي،‭ ‬أهمية‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬لجهة‭ ‬تقديم‭ ‬خدمات‭ ‬ممتازة‭ ‬لتحقيق‭ ‬أفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬العالمية‭. ‬

وكنا‭ ‬قد‭ ‬نظمنا‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬أبريل‭ ‬2016‭ ‬الدورة‭ ‬الرابعة‭ ‬للقمة‭ ‬العالمية‭ ‬لسلامة‭ ‬الطيران،‭ ‬التي‭ ‬حققت‭ ‬الأثر‭ ‬المرجو‭ ‬منها‭ ‬لجهة‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬ولجهة‭ ‬اقتراح‭ ‬التدابير‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭. ‬وتمكنا‭ ‬من‭ ‬جلب‭ ‬صناع‭ ‬قرار‭ ‬دوليين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬سلامة‭ ‬الطيران،‭ ‬وهيئات‭ ‬تنظيمية،‭ ‬ومطارات‭ ‬وشركات‭ ‬طيران‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬للتحدث‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬مبادراتكم‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬سلامة‭ ‬وأمن‭ ‬المسافرين‭ ‬وممتلكاتهم؟‭ ‬

إن‭ ‬النمو‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬لجهة‭ ‬اعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬وشركات‭ ‬الطيران‭ ‬يحتّم‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬السلامة‭ ‬والأمن‭ ‬لكافة‭ ‬أصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬لدينا،‭ ‬ولكافة‭ ‬المسافرين‭ ‬وشركات‭ ‬الطيران‭ ‬وعموم‭ ‬المتعاملين‭. ‬وهيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬مستعدة‭ ‬تماماً‭ ‬لمواجهة‭ ‬هذا‭ ‬التحدي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبني‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬وتعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬موظفيها‭ ‬المختصين،‭ ‬للقيام‭ ‬بالمهام‭ ‬المنوطة‭ ‬بهم‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭. ‬

ونحن‭ ‬قادرون‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬هذه‭ ‬المسؤولية‭ ‬الكبيرة‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬السلامة‭ ‬والأمن‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وذلك‭ ‬بحكم‭ ‬تخطيطنا‭ ‬المبكر،‭ ‬واستراتيجياتنا‭ ‬بعيدة‭ ‬الأجل،‭ ‬وفوق‭ ‬ذلك‭ ‬كله،‭ ‬بفضل‭ ‬قدرتنا‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬المجالين‭ ‬البشري‭ ‬والتقني‭ ‬للارتقاء‭ ‬الدائم‭ ‬بأدائنا‭ ‬في‭ ‬هذين‭ ‬المجالين‭. ‬

وقد‭ ‬قمنا‭ ‬بالتأكد‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المناسبة‭ ‬والمجربة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شركات‭ ‬وخبراء‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تتابع‭ ‬فيه‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران‭ ‬نموها‭ ‬وتصبح‭ ‬أكثر‭ ‬تعقيداً،‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬فعالة‭ ‬للسلامة،‭ ‬ونقوم‭ ‬لهذا‭ ‬السبب‭ ‬باعتماد‭ ‬معايير‭ ‬الدولية‭ ‬تشمل‭ ‬مواردنا‭ ‬البشرية،‭ ‬ومواردنا‭ ‬المالية،‭ ‬وأفضل‭ ‬التكنولوجيات‭. ‬وسوف‭ ‬نقوم‭ ‬مستقبلاً‭ ‬بنشر‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬متطورة‭ ‬جداً،‭ ‬وموظفين‭ ‬مدربين،‭ ‬وعمليات‭ ‬موثوقة‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي،‭ ‬بهدف‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬ضمان‭ ‬إبقاء‭ ‬اجراءاتنا‭ ‬وعملياتنا‭ ‬وفق‭ ‬اعلى‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية‭.‬

كيف‭ ‬تتوقعون‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬؟‭ ‬ ‭ ‬يحدونا‭ ‬أمل‭ ‬كبير‭ ‬بإن‭ ‬يكون‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬عاما‭ ‬مليئا‭ ‬بالأمل‭ ‬والسعادة‭ ‬والتفوق‭ ‬والنجاح،‭ ‬ونحن‭ ‬نستعد‭ ‬لمتابعة‭ ‬سباق‭ ‬التميز‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬العام 2016.

فمطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬على‭ ‬أهبة‭ ‬الاستعداد‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2020،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬سينظر‭ ‬فيه‭ ‬العالم‭ ‬الينا‭ ‬بأعجاب‭ ‬وتقدير،‭ ‬كوننا‭ ‬أكثر‭ ‬مطارات‭ ‬العالم‭ ‬حداثة‭ ‬وسلامة‭. ‬ان‭ ‬النمو‭ ‬الكبير‭ ‬بأعداد‭ ‬المسافرين‭ ‬المتوقع‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة،‭ ‬سيضع‭ ‬أمامنا‭ ‬التحدي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬ضمان‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬أفضل‭ ‬الخدمات،‭ ‬مع‭ ‬استمرار‭ ‬التزامنا‭ ‬بسلامة‭ ‬أجوائنا‭. ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬باجتهاد‭ ‬لكي‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬وما‭ ‬ورائه،‭ ‬ونعمل‭ ‬على‭ ‬تبني‭ ‬الابتكار‭ ‬شعاراً‭ ‬لنا‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬فائدة‭ ‬كافة‭ ‬المسافرين،‭ ‬والعملاء،‭ ‬وأصحاب‭ ‬المصلحة‭ ‬عموماً‭. ‬ونحن‭ ‬نقوم‭ ‬بذلك‭ ‬مستمدين‭ ‬الإلهام‭ ‬الذي‭ ‬يوجهنا‭ ‬من‭ ‬رؤية‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تؤمن‭ ‬الا‭ ‬بالرقم‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭.‬

وعلى‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭ ‬يسعدني‭ ‬ان‭ ‬اذكر‭ ‬بما‭ ‬قاله‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬احمد‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬ال‭ ‬مكتوم‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬دبي‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬الرئيس‭ ‬الأعلى‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لطيران‭ ‬الإمارات‭ ‬والمجموعة‭ ‬رئيس‭ ‬مطارات‭ ‬دبي‭ ‬ودعمه‭ ‬المستمر‭ ‬وحضوره‭ ‬الايجابي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الهام‭.‬‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬مستعدون‭ ‬لتعزيز‭ ‬اقتصاد‭ ‬دبي‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إحداث‭ ‬منشآة‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الأعداد‭ ‬المتنامية‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬الذين‭ ‬يزورون‭ ‬ويعبرون‭ ‬مدينتنا‭‮»

وفي‭ ‬الحقيقة‭ ‬نحن‭ ‬كلنا‭ ‬أمل‭ ‬ونتطلع‭ ‬قدماً‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬النمو‭ ‬القوي‭ ‬الذي‭ ‬يشهده‭ ‬قطاع‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬دبي‭. ‬

Nadd AlShiba PR & Event Management

Nadd Al Shiba PR and Event Management , Dubai, Dubai,

NAS PR, Nadd Al Shiba PR, Nas PR and Event, Nas events