تمويل الازدهار المستقبلي

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

تمثل البنية التحتية المرنة حجر الأساس في التنمية المستدامة للاقتصادات العصرية. وتواجه الجهات المشغلة للمطارات في بقاع عديدة من العالم معوقات تطال قدرتها الاستيعابية، ما يؤدي إلى اختناقات وتأخير على صعيد الرحلات. ويتوقع مجلس المطارات العالمي نمواً بنسبة 33% في حجم المسافرين العالميين في الفترة بين عامي 2015 و2020، وهو حجم من شأنه أن يتسبب في مواجهة العديد من الحكومات الوطنية لمأزق يتجاوز فيه ارتفاع الطلب على النقل الجوي البنية التحتية المتوفرة للمطارات، وهو ما ينطبق بوجه الخصوص على الشرق الأوسط الذي من المتوقع أن يحقق على صعيد عديد المسافرين نمواً أكبر من أي منطقة أخرى، وذلك بنسبة 9.6% سنوياً كمعدل وسطي.

ودعت أهداف التنمية المستدامة التي توصلت إليها منظمة الأمم المتحدة في العام 2015، المجتمع الدولي إلى التعهد بخطة عمل ترتكز على 17 هدفاً عالمياً تهدف بحلول العام 2030 إلى ضمان الازدهار، والسلام، والقضاء على الفقر. ويدعو الهدف التاسع من أهداف التنمية المستدامة إلى «بناء البنية التحتية المرنة، وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام، وتبني الابتكار»، وهو ذو صلة مباشرة بصناعة المطارات والاقتصادات التي تخدمها حول العالم.

وقد أطلق مجلس المطارات العالمي تحت مظلة الهدف 9 من أهداف التنمية المستدامة، إيجازاً لسياسته حول ملكية المطارات، والتنظيم الاقتصادي والأداء المالي، حيث توصف هذه السياسة واقع صناعة المطارات بالارتكاز على مجموعة بيانات قوية وجرد للمطارات التجارية الرئيسية في العالم، كما تقدم توصيات عملية على صعيد السياسة بهدف ضمان استقطاب الاستثمارات لهذه الصناعة. ويؤكد الإيجاز على الحاجة للمرونة والاتساق على صعيد الأطر التنظيمية التي تحكم إيرادات المطارات واستثماراتها الرأسمالية. وهي تدعو على وجه الخصوص إلى التحرك نحو حوافز اقتصادية مصممة بعناية من شأنها تمكين رأس المال الخاص من التدفق إلى صناعة المطارات ومساعدتها على احتواء مستوى المخاطر المتعلق بهذا الاستثمار المكثف لرأس المال.

ويكمن الدافع الأساسي لخصخصة المطارات أو الشراكات بين القطاعين العام والخاص في تمويل ما لم تعد الدول قادرة أو راغبة في تمويله. وتوفر شركات المطارات، والمستثمرون من القطاع الخاص، والائتلافات الأخرى حلولاً ناجعة للعديد من مشاكل البنية الأساسية، وذلك أينما استمرت المعوقات التي تطال البنية التحتية ووجدت الحاجة للتجديد. ويجلب أصحاب المصلحة في القطاع الخاص الإدارة والخبرة الموجهة بشكل تجاري، ما يؤدي بدوره إلى توليد القيمة والابتكارات لعملاء شركات الطيران وللمسافرين، ولكنهم يتوقعون أيضا عائداً في مقابل مخاطر الاستثمار.

ولا يقدم مجلس المطارات العالمي على أي حال أي وصفة محددة لجهة طراز الملكية، حيث يتوجب على كل طراز ملكية أن يضمن المرونة اللازمة لمشغلي المطارات لكي تطور على حد سواء الجوانب المتعلقة بالطيران وغير المتعلقة به، وتحقيق عائد استثماري معقول.

وتمثل المطارات مولدات للثروة بالنسبة لأصحاب مصلحة أخرين في سلسلة القيمة الخاصة بالنقل الجوي، كما أن تأثيرها الاجتماعي والاقتصادي وأثرها المضاعف يمتد ليشمل الاقتصاد بمفهومه الأوسع. ويسعى مجلس المطارات العالمي للعمل بالشراكة مع الحكومات، والجهات التنظيمية، وباقي أصحاب المصلحة في قطاع الطيران لضمان أن نطور أرضية خصبة تمكن الاستثمارات الصناعية من تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتوخاة بحلول العام 2030.

Nadd AlShiba PR & Event Management

Nadd Al Shiba PR and Event Management , Dubai, Dubai,

NAS PR, Nadd Al Shiba PR, Nas PR and Event, Nas events