تعظيم القدرة الاستيعابية

إنجيلا‭ ‬غيتنز

إنجيلا‭ ‬غيتنز

أفضى النمو الذي يشهده النقل الجوي إلى اكتظاظ متزايد للمطارات والمجال الجوي، حيث تأثر ما يزيد عن 300 من مطارات العالم بشكل مباشر بمسألة التنسيق بين المطارات، ما يعني الحاجة إلى فرض عملية منح أذونات الهبوط والإقلاع أو تطبيقها بشكل طوعي. ومن هذه المطارات، هناك ما يزيد عن 180 مطاراً منسقاً تنسيقاً كاملاً، ما يشكل زيادة عن العام 2012 الذي كان فيه عدد هذه المطارات 142 مطاراً.

ومع القيود المفروضة على زيادة القدرة الاستيعابية على المديين القصير والمتوسط، فإنه من المرجح أن تظل العديد من المطارات مقيدة على صعيد أذونات الهبوط والإقلاع. ومن الواضح أن الازدحام المروري في المطارات يسبب تأخيرات لشركات الطيران والمسافرين، مع ما يعني ذلك من تكاليف مرتبطة بهما، إلا أن ازدحام الحركة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض نمو الخدمة الجوية التي تميل إلى التسطح حيث تستمر القيود على أذونات الهبوط والإقلاع. ومن شأن هذه القيود على نمو الحجم أن تقلل بدورها من المنافع الاجتماعية والاقتصادية التي تتولد عن المطارات، وأن تقلل من اتصال الشبكة وتزيد من أسعار بطاقات السفر لأن شركات الطيران المفروضة فرضاً تواجه منافسة أقل.

وعليه فإنه من مصلحة مشغلي المطارات والمجتمعات التي يخدمونها تعزيز الكفاءة لجهة تخصيص واستخدام القدرات التي يبنونها ويحافظون بها ويشغلونها. إن البنية التحتية للمطارات مكلفة ومحدودة، ومع ذلك، لم يكن لمستخدمي المطارات حتى الآن سوى تأثير ضئيل أو معدوم على صنع القرار فيما يتعلق بتخصيص أذونات الهبوط والإقلاع.

وعليه فإن مجلس المطارات العالمي ومن خلال مجموعة الخبراء المتخصصة لديه في مسألة أذونات الهبوط والإقلاع، يحث الدول على تسهيل مشاركة أكثر فعالية لكافة أصحاب المصلحة، بما في ذلك مشغلي المطارات، وذلك بغية تعزيز التوجيه في هذا القطاع فيما يتعلق بتخصيص أذونات الهبوط والمغادرة التي تأخذ المصالح الوطنية ومحركات المنافع الاقتصادية بعين الإعتبار، بما فيها استيعاب وافدين جدد من شأنهم دفع التجارة والسياحة.

وقد رحبت الدول بهذه المقاربة خلال الدورة التاسعة والثلاثين للجمعية العامة للمنظمة الدولية للطيران المدني التي تعقد مرة كل ثلاث سنوات، وقد تم الاتفاق على مواجهة صناعة الطيران لمواطن الخلل في عملية تخصيص أذونات الهبوط والإقلاع، وذلك من خلال المراجعة الاستراتيجية للمبادئ التوجيهية التي تنظم أذونات الهبوط والإقلاع في العالم، وبما يضمن المحافظة على عملية متوافقة على المستوى العالمي.

وتعتبر هذه المراجعة الشاملة مبادرة تعاونية بين مجلس المطارات العالمي، والمجموعة العالمية لمنسقي المطارات، والاتحاد الدولي للنقل الجوي، حيث تهدف إلى تعزيز وتعظيم المبادئ التوجيهية التي تنظم أذونات الهبوط والإقلاع في العالم بالشكل الذي يمكن كافة أصحاب المصلحة من المساهمة والإفادة من عملية منسقة على المستوى العالمي. وسوف تشرك الجهات الثلاثة في خلال السنوات الثلاثة القادمة الدول وباقي أصحاب المصلحة، وسترفع تقريرها إلى اجتماع الجمعية العامة التالي للمنظمة الدولية للطيران المدني، حيث سيتم استخلاص استنتاجات هذا المشروع الهام.  .

Nadd AlShiba PR & Event Management

Nadd Al Shiba PR and Event Management , Dubai, Dubai,

NAS PR, Nadd Al Shiba PR, Nas PR and Event, Nas events