Ahmed bin saeed al maktoum

أحمد بن سعيد آل مكتوم


اقتصاد قوي

تجاوزت دبي معدل النمو الاقتصادي العالمي، ومن المتوقع لها أن تشهد المزيد من التوسع في العامين القادمين.

وتظهر النتائج التي حققتها خطة دبي 2021 مؤخراً، والتي عكسها التقرير السنوي «نبض دبي»، أداءاً اقتصادياً قوياً لدبي مقارنة بباقي اقتصادات المنطقة، ويرجع الفضل في ذلك إلى الاقتصاد المتنوع، والبيئة الاقتصادية الكلية المستقرة، علاوة على سياسات واستراتيجيات التنمية ومبادرات البنية التحتية التي تنتهجها الإمارة.

لقد ساعدت الأسس الصلبة التي يتمتع بها اقتصادنا على بقاءه قوياً على الرغم من الاتجاهات المنحدرة التي سادت أنحاء العالم في العام 2016.

ومن الجلي أن الاقتصاد قد نجح في تحقيق أهدافه لجهة التنويع، حيث يسهم قطاع النفط الآن بأقل من 1% في اقتصادنا.

ويتمتع الطيران الذي يعتبر أحد القطاعات الرئيسة في اقتصاد دبي بمساهمة كبيرة الآن في الاقتصاد. ومساهمة هذا القطاع مستمرة في الازدياد، ومن المتوقع لها أن تصل إلى 35% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بنسبة 30% التي يسهم بها هذا القطاع في الوقت الراهن.

ويأتي تجاوز قطاع الطيران في دبي لمعدل النمو العالمي مدفوعاً برؤية قادتنا العظماء الرامية إلى التميّز والابتكار.

فقد تجاوزت حركة المسافرين في مطار دبي الدولي عتبة 43 مليون مسافر في النصف الأول من العام الحالي، ما يمثل زيادة بنسبة 6.3% مقارنة بالعام الماضي، فيما من المنتظر أن يتم إنجاز توسعة مطار دبي ورلد سنترال بحلول العام 2018.

ونحن نواصل الاستفادة من أحدث التكنولوجيات الذكية، والاستغلال الأمثل لاستثماراتنا التوسعية الطابع، الأمر الذي لن يساعدنا فقط على التعامل مع النمو القوي في عديد المسافرين وحسب، بل سيضمن لنا أيضاً تقديم تجربة لا نظير لها للمسافرين، علاوة عن الإجراءات السريعة ومستويات الأمن المرتفعة. هذا النجاح لم يدفعنا يوماً للشعور بالرضا، ونحن نركز بقوة على متابعة العمل الدؤوب لبلوغ أعلى القمم.

ويجب أن أشكر جميع أصحاب المصلحة والشركاء، وكذلك كل موظف في قطاع الطيران، الذين يعملون عن كثب معنا لتحويل أحلامنا إلى واقع والمساهمة في نجاحنا. 